هبطت طائرة نقل عسكرية يمنية من طراز "أنتونوف 26" روسية الصنع اضطراريا الأحد في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، وفقا لمصادر عسكرية. وتحدثت أنباء عن احتجاز مسلحين لطاقم الطائرة.

حاجز لمسلحين قبليين بمحافظة حضرموت حيث هبطت طائرة أنتونوف اضطراريا (الجزيرة-أرشيف)

أفادت مصادر عسكرية ومحلية بأن طائرة نقل للجيش اليمني من طراز "أنتونوف 26" روسية الصنع هبطت اضطراريا الأحد في محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد.

وقالت المصادر إن الطائرة التي كانت قادمة من صنعاء هبطت اضطراريا في منطقة المهجلة الصحراوية في بلدة ريدة شرق المكلا نتيجة خلل فني، مؤكدة عدم تحطم الطائرة وسلامة طاقمها. 

وتحدثت تقارير لم تتأكد صحتها بعد عن احتجاز مسلحين لطاقمها المكون من طيار ومساعده وأربعة جنود.

وكانت وسائل إعلام محلية تحدثت في وقت سابق اليوم عن مقتل طاقم الطائرة التي كانت قادمة من صنعاء وتحمل مؤونة إلى حقول المسيلة النفطية, لكن اللواء خالد الكثيري الذي يقود وحدة مكلفة بحراسة شركات النفط ومصادر أخرى أكدوا أن أفراد الطاقم لم يصابوا.

ويسير الجيش اليمني خمس رحلات أسبوعيا لنقل المؤونة من صنعاء إلى حقول المسيلة النفطية بعدما قطع مسلحو القبائل طرقا في المنطقة احتجاجا على مقتل زعيم قبلي في وقت سابق.

كما منع المسلحون الحكومة من إصلاح خط يضخ النفط من تلك الحقول إلى ميناء الضبة بعدن. وتتواتر أعمال الخطف التي يقوم بها مسلحو القبائل في اليمن لتحقيق مطالب مختلفة كإطلاق سراح سجناء.

المصدر : وكالات