أنكر نجل مرسي وصديقه التهم المنسوبة إليهما بتعاطي المواد المخدرة، ووافقا على طلب النيابة بشأن خضوعهما لفحص للطب الشرعي عبر تحليل عينات البول والدم لبيان تعاطيهما المخدرات من عدمه.

مرسي يحاكم امام القضاء في أربع قضايا ونجله يواجه اتهامات بتعاطي المخدرات (الجزيرة-أرشيف)

أطلقت السلطات المصرية اليوم الأحد سراح الابن الأصغر للرئيس المعزول محمد مرسي والذي أوقفته أمس السبت بتهمة حيازة "سيجارتي حشيش".

وأوضحت مصادر قضائية أن عبد الله مرسي (19 عاما) أخلي سبيله هو وصديقه الذي أوقف معه ويدعى محمد عمار عبد المنعم، بانتظار ظهور نتائج تحاليل البول والدم التي أجريت لهما.

وكانت مصادر أمنية ذكرت أمس أن الشرطة وجدت سيجارتي حشيش مع عبد الله وشخص آخر كان معه في سيارة متوقفة على جانب طريق في محافظة القليوبية بدلتا النيل شمال القاهرة. وتم إلقاء القبض على عبد الله ورفيقه حيث خضعا للتحقيق في نيابة بنها، بحسب المصادر ذاتها.

للدخول إلى صفحة مصر اضغط هنا

وأنكر نجل مرسي وصديقه التهم المنسوبة إليهما بتعاطي المواد المخدرة، ووافقا على طلب النيابة بشأن خضوعهما لفحص طبي من خلال تحليل عينات البول والدم لبيان تعاطيهما المخدرات من عدمه.

لكن أسامة مرسي شقيق المتهم رفض تلك التهمة واعتبرها ملفقة، وقال في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد لفقوا التهم.. أخي لا يدخن أساسا"، معتبرا أنها "محاولة تشويه واضحة وغير مستغربة ضد أسرة الرئيس مرسي".

وقاد وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي انقلابا على مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي وعزله، وعين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا للبلاد.

ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على أنصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الإسلاميين بحسب منظمة العفو الدولية، كما اعتقل الآلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي تواجه قيادتها محاكمات بتهم مختلفة.

كما يلاحق مرسي في أربع قضايا بتهم التخابر مع قوى أجنبية، وقتل متظاهرين، والفرار من السجن مطلع العام 2011 وإهانة القضاء.

المصدر : وكالات