دمشق: إغلاق سفارتنا بواشنطن تعسفي
آخر تحديث: 2014/3/19 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/19 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/18 هـ

دمشق: إغلاق سفارتنا بواشنطن تعسفي

واشنطن قالت إنها أغلقت السفارة والقنصليات السورية بسبب عدم شرعية نظام الأسد (الفرنسية-أرشيف)
واشنطن قالت إنها أغلقت السفارة والقنصليات السورية بسبب عدم شرعية نظام الأسد (الفرنسية-أرشيف)
واشنطن قالت إنها أغلقت السفارة والقنصليات السورية بسبب عدم شرعية نظام الأسد (الفرنسية-أرشيف)

ندد النظام السوري بقرار الولايات المتحدة إغلاق بعثاته الدبلوماسية، ووصفه بأنه "إجراء تعسفي وبدعة سياسية وقانونية"، فيما اعتبرت روسيا هذا القرار تخليا أميركيا عن دور الراعي لمفاوضات السلام في سوريا. 

وقالت وزارة الخارجية السورية في بيان إن الولايات المتحدة "انتهكت بشكل واضح اتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية وذلك باللجوء الى إجراء تعسفي بعد انتهاء مهمة الدبلوماسيين السوريين المعتمدين بواشنطن عندما لم تسمح لبدلائهم بالالتحاق بعملهم".

وأشار البيان إلى أن الوزارة "كانت قد وجهت في أوائل هذا الشهر مذكرة رسمية للسلطات الأميركية تطلب فيها منح الدبلوماسيين الجدد تأشيرة دخول قبل نهاية مارس/آذار الجاري وإلا فإن الحكومة السورية ستلجأ إلى إغلاق سفارتها في واشنطن، مشيرا إلى أن الوزارة أوعزت للسفارة السورية في واشنطن باتخاذ الإجراءات اللازمة للإغلاق".

ورأت دمشق أن الإجراء "يفضح الأهداف الحقيقية للسياسة الأميركية ضد سوريا وضد مصالح المواطنين السوريين ويشكل خطوة إضافية في الدعم الأميركي للإرهاب ولسفك الدماء في سوريا"، معتبرة ذلك سياسات تشجع على انتشار ما وصفته بالإرهاب في المنطقة وفي العالم.

قلق روسي
من جهتها أعربت وزارة الخارجية الروسية اليوم عن الإحباط والقلق إزاء القرار الأميركي وقف أنشطة السفارة والقنصليات السورية في واشنطن ومدن أخرى، معتبرة أن واشنطن تخلت بذلك عن الدور الراعي لمفاوضات السلام في سوريا.

وزارة الخارجية الروسية اعتبرت أن التوصل إلى حل للأزمة السورية من دون تنسيق مباشر مع دمشق يعد أمرا مستحيلا

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة إنترفاكس إن "الأميركيين أصبحوا عبر اتخاذ خطوة أحادية كهذه طوعا أو إكراها لعبة في يد المعارضة السورية الراديكالية والتي تضم في صفوفها إرهابيين يرتبطون بتنظيم القاعدة".

واعتبرت الوزارة أن هذه الخطوة تعارض الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الكبرى في مؤتمر جنيف1 في يونيو/حزيران 2012، وشددت على أن التوصل إلى حل للأزمة في سوريا من دون تنسيق مباشر مع حكومة دمشق يعد أمرا مستحيلا.

واتهمت الوزارة في بيانها واشنطن بإعطاء الأولوية لتغيير نظام الرئيس بشار الأسد على حساب مهمة تدمير أسلحة سوريا الكيميائية ومساعدة شعبها.

وكانت الولايات المتحدة أغلقت الثلاثاء السفارة السورية في واشنطن، وأبلغت دمشق أنها لن تكون قادرة بعد الآن على تشغيل قنصليتيها في تروي بولاية ميشغان وهيوستن في ولاية تكساس، مشيرة إلى عدم شرعية حكم نظام الأسد.

ولم يتطرق القرار إلى مسألة البعثة السورية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ورغم قرار إقفال السفارة والقنصليات السورية، فإن واشنطن أشارت إلى استمرار علاقاتها الدبلوماسية مع دمشق.

وتعمل السفارة السورية في العاصمة الأميركية منذ فترة من الوقت دون سفير، وبمستوى منخفض من الموظفين الذين يقدمون خدمات قنصلية محدودة.

المصدر : وكالات

التعليقات