بعد أسبوع على مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر برصاص حندي إسرائيلي اعتذر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز للملك عبد الله الثاني على الحادث، وأكد أن لجنة مشتركة بدأت التحقيق في ظروف ملابسات مقتل زعيتر.

زعيتر قتل برصاص إسرائيلي على معبر جسر الملك حسين الواصل بين الأردن والضفة الغربية (أسوشيتد برس)

محمد النجار-عمان

قدم الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الاثنين اعتذارا رسميا لملك الأردن عبد الله الثاني على مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر برصاص جندي إسرائيلي على معبر جسر الملك حسين (اللنبي حسب التسمية الإسرائيلية) الواصل بين الأردن والضفة الغربية.

وقال بيان للديوان الملكي الأردني إن الملك تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من بيريز "قدم لجلالة الملك خلاله اعتذاره -كرئيس لدولة إسرائيل- عن حادثة استشهاد القاضي رائد زعيتر، معربا عن تأثره البالغ وأسفه لما حدث، ومؤكدا التزام إسرائيل بالمضي قدما بالتحقيق المشترك في الحادث مع الجانب الأردني".

وطلب بيريز من الملك عبد الله نقل تعازيه لعائلة زعيتر والشعب الأردني، مؤكدا أن إسرائيل حريصة على المحافظة على اتفاق السلام بين البلدين. وأكد الرئيس الإسرائيلي أن لجنة أردنية إسرائيلية مشتركة قد بدأت فعلا التحقيق في ظروف ملابسات مقتل زعيتر.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد اتصل الأسبوع الماضي بالملك عبد الله واعتذر له عن استشهاد زعيتر ووافق على تشكيل لجنة تحقيق مشتركة.

وأكد رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور الأسبوع الماضي أمام البرلمان أن حكومته تلقت اعتذارا رسميا من نظيرتها الإسرائيلية على خلفية مقتل زعيتر.

وكان قد ثار جدل في البرلمان ووسائل الإعلام الأردنية عن أن ما وصل الحكومة لم يكن اعتذارا، إنما تعبير عن "الأسف"، لكن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني أكد أن ما وصل الحكومة كان "اعتذارا" صريحا.

يذكر أن ملك الأردن زار أمس الأحد بيت عزاء الشهيد زعيتر والتقى والده، ونشر إعلام الديوان الملكي صورة للملك وهو يحتضن والد زعيتر.

المصدر : الجزيرة