أعلن مسؤولون فلسطينيون أن محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة -والتي تعد مصدر الكهرباء الرئيسي لسكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة- عادت للعمل اليوم الاثنين بعد سماح إسرائيل بدخول كميات وقود بتمويل من قطر إلى القطاع لتخفيف أزمة الطاقة.

محطة كهرباء غزة عادت للعمل بعد سماح إسرائيل بدخول وقود بتمويل من قطر (الجزيرة)

أعلن مسؤولون فلسطينيون أن محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عادت للعمل اليوم الاثنين بعد ما سمحت إسرائيل بدخول كميات وقود بتمويل من قطر إلى القطاع لتخفيف أزمة الطاقة.

وتفتقر غزة إلى الكثير من مرافق البنية الأساسية، وتعيش تحت حصار إسرائيلي خانق يحد من واردات الوقود ومستلزمات البناء.

وتوقفت المحطة عن العمل يوم السبت الماضي بسبب نقص الوقود ليستمر بدونها انقطاع الكهرباء لنحو 12 ساعة يوميا، والمحطة هي المصدر الرئيسي للكهرباء لسكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة.

وقال رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى غزة لرويترز إن إسرائيل سمحت بإدخال 110 آلاف لتر من الوقود إلى المحطة أمس الأحد، وستضخ 500 ألف لتر أخرى اليوم الاثنين. 

من جهته، قال أحمد أبو العمرين المتحدث باسم سلطة الطاقة في غزة إن المحطة عادت للعمل. بدوره قال المتحدث باسم شركة الكهرباء في غزة جمال الدردساوي "بدأنا منذ الصباح بتوزيع الكهرباء وعدنا الى برنامج قطع الكهرباء لمدة ثماني ساعات وإيصالها ثماني ساعات أخرى". 

وكانت المحطة أغلقت 43 يوما قبل بضعة أشهر بسبب نقص الوقود الذي نجم عن قيام مصر بإغلاق أنفاق التهريب، وسمحت إسرائيل في نهاية المطاف بدخول وقود بتمويل من قطر عندما اجتاحت عاصفة المنطقة، ومددت قطر المساعدة المالية لثلاثة أشهر.

وتأتي الكهرباء مباشرة إلى غزة من إسرائيل ومصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات