قدم ملك الأردن عبد الله الثاني تعازيه لأسرة القاضي الأردني رائد زعيتر الذي قتل برصاص جنود إسرائيليين قبل أيام.

زعيتر قتل برصاص الاحتلال عند معبر اللنبي الحدودي الواصل بين الضفة الغربية والأردن (غيتي إيميجز)

زار ملك الأردن عبد الله الثاني الأحد عائلة القاضي الأردني رائد زعيتر الذي قتل برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما ذكر القصر على موقع تويتر.

وظهرت صورة الملك الأردني وهو يعانق والد زعيتر، مصحوبة بتعليق "جلالة الملك عبد الله الثاني يقدم تعازيه لأسرة القاضي الشهيد رائد زعيتر".

وقتل جنود إسرائيليون الاثنين القاضي زعيتر على معبر اللنبي الحدودي الواصل بين الضفة الغربية والأردن، بينما كان في طريقه لمدينة نابلس التي دفن فيها.

وعبرت الحكومة الإسرائيلية يوم الثلاثاء عن أسفها لمقتل القاضي الأردني، ووعدت عمّان بإجراء تحقيق مشترك في الحادث.

وقبل ذلك بساعات كان الجيش الإسرائيلي قد أصدر بيانا وصف فيه زعيتر بأنه "إرهابي"، وقال إنه قتل بعدما هاجم أفراد الأمن بقضيب معدني وحاول الاستيلاء على بندقية وخنق جندي.

وفجر الحادث حالة من الغضب الشعبي على إسرائيل، وطالب البرلمان الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي، كما شارك مئات من القضاة والمحامين الأردنيين في احتجاج نادر داخل قصر العدل أعلى محكمة في البلاد وداسوا بالأقدام على عشرات الإعلام الإسرائيلية.

من جانبه اعتبر المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن رئيس أكبر حزب في البلاد همام سعيد أن مقتل القاضي زعيتر يعادل قتل جميع مواطني الأردن، وأن المحتجين لن يقبلوا سوى بإلغاء اتفاق السلام الموقع عام 1994، وطرد السفير.

المصدر : الفرنسية