شهدت مدينة الإسكندرية ومحافظة الجيزة خروج مظاهرات ليلية رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي. وتأتي تلك المسيرات الليلية بعد مظاهرات طلابية في جامعة الأزهر ووقفات واحتجاجات غاضبة لروابط مشجعي سبعة أندية مصرية كبرى رفضا لوجود عناصر الشرطة بالمدرجات.


خرجت مظاهرات ليلية في مدينة الإسكندرية ومحافظة الجيزة رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، فيما شهدت جامعة الأزهر أمس السبت مظاهرات طلابية، تزامنا مع وقفات احتجاجية ومظاهرات غاضبة لروابط مشجعي سبعة أندية مصرية كبرى رفضا لوجود عناصر الشرطة في المدرجات.

ونظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية تسع مسيرات ليلية، لرفض الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

وسارت تلك المظاهرات في ميادين عدة بشرق وغرب المحافظة، وذلك ضمن فعاليات أسبوع "الشارع لنا.. معًا للخلاص". وشارك في المظاهرات عدد من الحركات الشبابية والثورية. وردد المتظاهرون هتافات ضد وزيري الدفاع والداخلية مطالبين بمحاكمة من أسموهم "قادة الانقلاب العسكري".

كما خرجت مظاهرة ليلية بقرية أم دينار شمال محافظة الجيزة رفضا للانقلاب العسكري. وطالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين منذ 3 يوليو/تموز، ومحاكمة المتسببين في قتل المتظاهرين السلميين.

مظاهرات طلابية
وعلى صعيد آخر، شهدت جامعة الأزهر في مصر أمس السبت مظاهرات طلابية، وذلك في اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني الذي تأجل عدة مرات.

وفي فرع جامعة الأزهر بتفهنا الأشراف في محافظة الدقهلية، نظم الطلاب مسيرة جابت ساحات الجامعة، مطالبين إدارة الجامعة بالعمل على الإفراج عن زملائهم الذين اعتقلوا خلال الفصل الدراسي الأول، كما شددوا على مواصلة حراكهم حتى إنهاء ما سموه حكم العسكر.

للمزيد اضغط للدخول لصفحة مصر

وكانت جامعة الأزهر بمختلف فروعها من أبرز الجامعات المصرية التي شهدت حراكا طلابيا واسعا مناهضا للانقلاب ومطالبا بعودة الشرعية منذ بدء الفصل الدراسي الأول.

وشهدت الجامعة عمليات اقتحام عديدة من قبل قوات الشرطة للحرم الجامعة والاعتداء على الطلاب واعتقال العشرات منهم، كما شهدت المدن الجامعية للطلاب أحداثا مماثلة، مما أدى -حسب اتحاد طلاب الجامعة- إلى مقتل نحو سبعة طلاب، وإصابة واعتقال وسحل المئات من الطلاب والطالبات.

وفي قنا نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة جنوب الوادي مسيرة حاشدة لرفض الانقلاب العسكري في أسبوع "الشارع لنا.. معًا للخلاص"، الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

وفي سوهاج، نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" مسيرة داخل حرم الجامعة تنديدًا بحكم العسكر واعتقال الطلاب والطالبات، وللمطالبة بعودة الشرعية ووقف انتهاكات قوات الأمن في حق المتظاهرين وطلاب الجامعات.

غضب المشجعين
من ناحية أخرى، تشهد سبعة أندية مصرية كبرى بينها الأهلي والزمالك والإسماعيلي وقفات احتجاجية ومظاهرات غاضبة لروابط مشجعيها رفضا لوجود عناصر الشرطة في المدرجات.

وأمام مقر نادي الزمالك في منطقة ميت عقبة بالجيزة، احتشد مشجعو نادي الزمالك المعروفون باسم "ألتراس وايت نايتس" احتجاجا على ممارسات الشرطة، واستخدامها العنف المفرط أثناء المباريات، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات فضلا عن اعتقال الكثير من المشجعين.

وكانت روابط الألتراس التابعة للأندية السبعة أصدرت بيانا طالبت فيه بإبعاد الشرطة عن تأمين المباريات والسماح للأندية بالتعاقد مع شركات أمن خاصة للقيام بهذه المهمة.

المصدر : الجزيرة