لم يتأخر رد فعل التيارات الإسلامية، وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين، إزاء مقتل ستة جنود مصريين، فقد أعلنت إدانتها للحادث، وطالبت بتقديم الجناة للمحاكمة، فيما عقد مجلس الوزراء اجتماعا طارئا الليلة لبحث ذلك التطور.

المتحدث باسم الجيش المصري سارع، بعيد الحادث، إلى اتهام جماعة الإخوان بالوقوف وراءه (أسوشيتد برس)

توالت الإدانات لمقتل ستة جنود مصريين بمنطقة شبرا الخيمة شمال القاهرة أمس السبت، فيما عقد مجلس الوزراء اجتماعا طارئا لبحث ذلك التطور, فيما اتهم كل من المتحدث باسم الجيش المصري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي ورئيسة حزب الدستور هالة شكر الله جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف خلف الحادث.

فقد أدانت جماعة الإخوان المسلمين الواقعة، وقدمت التعازي لأهالي الضحايا، وطالبت في بيان، حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، السلطات المسؤولة بالإسراع في ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة، معبرة في الوقت نفسه عن استنكارها للاتهامات التي وجهها إليها المتحدث العسكري بالتورط في ارتكاب الحادث.

وانتقد بيان الإخوان بشدة المتحدث العسكري، وقال البيان إنه "يستيقظ كل يوم لينسب كل الجرائم والمصائب إلى جماعة الإخوان المسلمين دون تحقيق أو دليل"، موضحا أن توجيه مثل هذه الاتهامات صار "ديدن النظام الانقلابي بكل مؤسساته".

بدوره استنكر حزب الوطن من جهته ما جرى معتبرا إياه "اعتداء إجراميا"، وجدد، في بيان، رفضه للعنف وإراقة دماء المصريين، مؤكدا أن تلك الدماء "متكافئة وواحدة لا فرق بينها".

وطالب الحزب بضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، وتحدث عن "ضرورة عودة المسار الديمقراطي وإرساء دولة الحق والعدل والقانون والدستور".

الحكومة تعهدت بالثأر لدماء الجنود القتلى وتقدمت بالتعازي لأهاليهم (أسوشيتد برس)

إدانة للحادث
كما أدانت الجماعة الإسلامية حادث مقتل جنود مصريين، وأوضحت في بيان، حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، أن تكرار مثل هذه الحوادث يؤكد أن تقديم الحل الأمني واستمرار "القمع والإقصاء والقتل" بصورة وصفتها بالعشوائية "هي التي تخلق البيئة الخصبة للعنف والعنف المضاد وتجرف الوطن إلى مخاطر لا يرضاها أحد".

من جهتها حمّلت رئيسة حزب الدستور هالة شكر الله الإخوان المسلمين مسؤولية مقتل الجنود الستة، موضحة أن الوقت حان لتدرك جماعة الإخوان أن الشعب لفظ مشروعهم السياسي، على حد قولها.

وقد أعربت وزارة الخارجية القطرية عن إدانة دولة قطر واستنكارها للهجوم، وأكد مصدر مسؤول بالوزارة لوكالة الأنباء القطرية (قنا) أن الدوحة تدين بشدة مثل هذه الأعمال التي تستهدف أمن واستقرار مصر، مجددا مواقف قطر الثابتة بنبذ العنف بمختلف أشكاله وصوره.

وكان ستة جنود بالجيش المصري لقوا حتفهم فجر السبت عندما هاجم مسلحون نقطة تابعة للشرطة العسكرية قرب القاهرة، واتهم المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد علي جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء العملية.

وقال -في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك- إن مجموعة مسلحة تابعة لجماعة الإخوان نفذت الهجوم على نقطة خاصة بعناصر الشرطة العسكرية. 

ونعى مجلس الدفاع الوطني الذي اجتمع برئاسة الرئيس المؤقت عدلي منصور "شهداء القوات المسلحة من رجال الشرطة العسكرية"، وتعهد لذويهم بالثأر "لدمائهم الغالية".

وقرر مجلس الوزراء المصري في اجتماعه الطارئ, هذه الليلة, التصدي بكل حسم لمن يعتدون على المواطنين والمنشآت المدنية والحكومية والمرافق العامة.

اجتماع حكومي
وعلى خلفية ذلك التطور عقد مجلس الوزراء اجتماعا طارئا الليلة قاده رئيس الوزراء إبراهيم محلب، وقرر التصدي بكل حسم لمن يعتدون على المواطنين والمنشآت المدنية والحكومية والمرافق العامة.

كما قرر المجلس أن تختص جهات القضاء المصري كافة, مدنية وعسكرية, بالنظر في هذه الأحداث, كما يختص القضاء العسكري, دون غيره, بالفصل في كل الجرائم المتعلقة بالقوات المسلحة.

المصدر : وكالات