أعلنت الحكومة الصومالية والقوات الأفريقية أنها سيطرت على مدينة بولابورتي الإستراتيجية من محافظة هيران في وسط الصومال، لتكون سادس مدينة تسقط في يد الحكومة هذا الشهر، حسب بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.

عربات مسلحة تابعة للقوات الحكومية في محافظة هيران في وقت سابق (الجزيرة)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

سيطرت القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي مساء الخميس على مدينة بولابورتي الإستراتيجية من محافظة هيران وسط الصومال، لتصبح سادس مدينة تقع في أيدي القوات الحكومية والأفريقية خلال هذا الشهر حسب بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.

وذكر محافظ هيران عبدي فارح لقنيو في حديث للصحافة المحلية أن السيطرة على مدينة بولابورتي تمت دون مقاومة تذكر من قبل مقاتلي الشباب المجاهدين.

وقال "سبقت عملية السيطرة مواجهة بسيطة، لكن لم يصمد مقاتلو حركة الشباب المجاهدين الذين كانت عندهم خمس سيارات".

وأضاف أن القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي من جيبوتي سيطرت اليوم أيضا على بلدات عدة من بينها بوق أقبلي ونور فنح من المحافظة، وأن العملية العسكرية ضد الشباب المجاهدين ستستمر في الأيام القادمة حتى يتم تحرير باقي مدن محافظة هيران، حسب تعبيره.

من جانبها اعتبرت بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال السيطرة على مدينة بولابورتي انتصارا عظيما للقوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي يساهم في عملية تثبيت الأمن في الصومال، حسب بيان صحفي صدر منها مساء الخميس وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

ونقل البيان عن ممثل الاتحاد الأفريقي وبعثتها في الصومال محمد صالح النظيف قوله إن مدينة بولابورتي من محافظة هيران التابعة للقطاع الرابع من عمليات البعثة كانت مركز إمداد مهما لحركة الشباب المجاهدين ومأوى لمئات ممن سماهم بإرهابيين مرتبطين بتنظيم القاعدة.

وأضاف النظيف أن مدينة بولابورتي التي وصفها بالإستراتيجية تصبح سادس مدينة تتمكن القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي من السيطرة عليها، إذ سبق أن سيطرت على مدن حدر وربطوري وتيد وواجد وبورطوبو منذ بدء الحملة العسكرية ضد الشباب المجاهدين في الشهر الجاري، حسب البيان الصحفي للبعثة.

ولم تعلق بعد حركة الشباب المجاهدين الأنباء عن سيطرة القوات الحكومية والأفريقية على مدينة بولابورتي التي كانت تخضع لإدارتها منذ السنوات الخمس الماضية.

وقد جاء هذا التحرك العسكري بعد وصول وحدات من القوات الإثيوبية التي انضمت مؤخرا إلى قوات بعثة الاتحاد الأفريقي إلى مناطق في جنوب ووسط الصومال.

المصدر : الجزيرة