كوريا الشمالية تتبرأ من ناقلة النفط الليبي
آخر تحديث: 2014/3/13 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/13 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/12 هـ

كوريا الشمالية تتبرأ من ناقلة النفط الليبي

كوريا الشمالية قالت إن الناقلة التي شحنت نفطا ليبيا بميناء السدرة انتهكت القوانين بنقل شحنة مهربة (رويترز)
كوريا الشمالية قالت إن الناقلة التي شحنت نفطا ليبيا بميناء السدرة انتهكت القوانين بنقل شحنة مهربة (رويترز)
كوريا الشمالية قالت إن الناقلة التي شحنت نفطا ليبيا بميناء السدرة انتهكت القوانين بنقل شحنة مهربة (رويترز)

نفت كوريا الشمالية اليوم أي مسؤولية لها عن تعبئة ناقلة بالخام الليبي في ميناء السدرة شرق البلاد والذي يسيطر عليه محتجون، وقد هربت الناقلة من البحرية الليبية بعد احتجازها، وأوضحت بيونغ يانغ أن السفينة "مورننغ غلوري" -التي كانت ترفع علم كوريا الشمالية- تشغلها شركة مصرية.

وقالت السلطات الكورية الشمالية إن الناقلة انتهكت قوانينها وعقدا مع الشركة التي يوجد مقرها بالإسكندرية بحملها شحنة مهربة، مضيفة أنها أخطرت ليبيا والمنظمة البحرية الدولية بقطع كل ارتباط بالسفينة، وقد حذفت بيونغ يانغ اسم الناقلة من سجلاتها.

وذكرت إدارة النقل البحري لكوريا الشمالية في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية أنه بناء على المعطيات السابقة فإنه "لا صلة للسفينة بكوريا الشمالية ولا تتحمل أي مسؤولية في ما يتصل بها".

وقالت الوكالة إن بيونغ يانغ سمحت بصفة مؤقتة للشركة المصرية "غولدن إيست اللوجيستية" باستخدام علمها بموجب عقد مدته ستة أشهر وقع آخر فبراير/شباط الماضي، مشيرة إلى أن الشركة تجاهلت طلبها مغادرة الميناء الليبي الذي يسيطر عليه المحتجون دون تحميل النفط، وقد بلغت الكمية التي شحنت في الناقلة 230 ألف برميل.

بيونغ يانغ قالت إن الشركة المصرية التي تشغل ناقلة نفط ترفع العلم الكوري الشمالي تجاهلت طلباً بمغادرة الميناء الليبي دون تحميل النفط

وليس من المعتاد أن ترفع ناقلة نفط تعمل في البحر المتوسط علم كوريا الشمالية، حسب مصادر في قطاع الشحن البحري، وأشار مصدر إلى أنه تم تغيير ملكية الناقلة في الأسابيع القليلة الماضية.

المياه المصرية
وأشار وزير الثقافة الليبي والناطق الرسمي باسم الحكومة حبيب الأمين أمس في مؤتمر صحافي إلى أن الناقلة دخلت المياه المصرية عقب مهاجمتها من قبل سلاح الجو الليبي، مضيفا أن آخر مرة شوهدت فيها كانت قرب مرسى مطروح القريبة من الحدود المصرية الليبية، وقد طلبت طرابلس من مصر ودول أخرى توقيف الناقلة.

وكان حادث السفينة "مورننغ غلوري" المرة الأولى التي يباع فيها الخام الليبي دون موافقة حكومة طرابلس، وشكل ضربة لسعي السلطات الليبية لكبح جماح المجموعات المسلحة التي تسيطر على عدد من المرافئ النفطية.

وقد عزل المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) رئيس الوزراء علي زيدان بعد انتهاك الناقلة للسيادة الليبية، حيث استطاعت الفرار من قوات البحرية وسط أنباء عن معركة بالأسلحة النارية في الوقت التي كانت تبحر فيه الناقلة قبالة الساحل الشرقي لليبيا.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات