لليوم الخامس على التوالي شهدت عدة جامعات مصرية مظاهرات ومسيرات رافضة للانقلاب وللتنديد بانتهاكات قوات الأمن في حق الطلاب والمتظاهرين.

طلاب الجامعات المصرية يواصلون التظاهر منذ بدء الفصل الدراسي الثاني (الجزيرة-أرشيف)

خرجت اليوم الأربعاء في مصر -ولليوم الخامس على التوالي- مظاهرات داخل عدد من الجامعات، رفضا للانقلاب وللمطالبة بعودة الشرعية ووقف انتهاكات قوات الأمن، والإفراج عن الطلاب المعتقلين. وفي الأثناء، قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف بعد اتهامه بإهانة السلطة القضائية.

ففي القاهرة، نظم عدد من طلاب وطالبات جامعة الأزهر مسيرة احتجاجية أمام منزل شيخ الأزهر أحمد الطيب بحي مصر الجديدة رفضًا للانتهاكات التي يتعرض لها طلبة وطالبات جامعة الأزهر من اعتقالات وتعذيب وفصل تعسفي من الجامعة، وامتدت المسيرة من منزل شيخ الأزهر حتى وصلت لمنزل النائب العام الكائن في المنطقة نفسها.

وفي حلوان، نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة حلوان تظاهرة احتجاجية أمام إحدى قاعات الجامعة التي كانت تستضيف مؤتمراً يحضره رئيس الجامعة، بهدف إيصال أصواتهم إليه، مرددين هتافاتهم المناهضة لحكم العسكر والمنددة بتخاذل رئيس الجامعة تجاه اعتقال الطلاب، ورفعوا لافتات تطالب بالإفراج عنهم.

وفي الجيزة، نظم طلاب جامعة القاهرة فاعلية مركزية حاشدة بدأت بثلاث مسيرات عقب صلاة الظهر من أمام مساجد كليات التجارة والحقوق ودار العلوم، والتقت أمام مبنى القبة، وردد المتظاهرون هتافات تندد بقتل واعتقال الطلاب المناهضين للانقلاب.

كما نظم عدد من طلاب مدينة الثقافة والعلوم التابعة لجامعة السادس من أكتوبر، وقفة مناهضة للانقلاب وتنديدًا بقمع الحريات واعتقال الطلاب، مستنكرين ما وصفوه بتعاون إدارة المدينة مع جهاز أمن الدولة، وإعطاء معلومات عن الطلاب لاعتقالهم.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة مصر

اعتقالات
وفي الدقهلية، أفادت شبكة رصد بأن قوات الأمن شنت حملة اعتقالات في صفوف طلاب جامعة المنصورة بعد اقتحام الحرم الجامعي وإغلاق الأبواب لاعتقال الطلاب المشاركين في المظاهرات الرافضة للانقلاب.

وأضافت الشبكة أن اشتباكات وقعت بين الطلاب وقوات الأمن، أسفرت عن إصابة بعض الطلاب، وسط أنباء -لم تتأكد بعد- عن مقتل أحدهم.

وكانت طالبات كلية الآداب بجامعة المنصورة قد نظمن وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن زميلاتهن المعتقلات في سجون الانقلاب، ولرفض عودة الحرس الجامعي، كما طالبن بالإفراج عن زميلتهن المعتقلة "منة مصطفى" التي تنتظر النطق بالحكم مع أبرار العناني ويسرا الخطيب في العشرين من مارس/آذار المقبل.

وفي محافظة الشرقية، نظم رافضو الانقلاب بمدينة فاقوس سلسلة بشرية على طريق فاقوس-القرين لرفض الانقلاب واستمراراً لفعاليات أسبوع "لن يحكمنا الصهاينة والأميركان" التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

كما نظم طلاب في جامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية مسيرة داخل الحرم الجامعي للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، وللتعبير عن رفضهم لعودة الحرس الجامعي.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة لانتهاكات قوات الجيش والشرطة، كما نددوا بما وصفوه بالممارسات الأمنية في حق زملائهم الطلاب.

وفي بني سويف، نظم طلاب الجامعة مسيرة بعنوان "قطار ضد الانقلاب" جابت أنحاء الجامعة ورفع المشاركون فيها لافتات تطالب بعودة الشرعية وسقوط ما وصفوه بحكم العسكر، كما نددوا باعتقال زملائهم في سجون الانقلاب.

محاكمة عاكف
من ناحية أخرى، قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف بعد اتهامه بإهانة السلطة القضائية.

وحددت المحكمة -التي انعقدت في معهد أمناء الشرطة بطرة- تاريخ 16 أبريل/نيسان المقبل موعداً للجلسة الجديدة لسماع الشهود. وكانت قوات الأمن المكلفة بتأمين معهد أمناء الشرطة قد منعت وسائل الإعلام والصحفيين من تغطية وقائع هذه الجلسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات