فرض استمرار القتال بين جماعات الحوثيين والقبائل شمالي اليمن على الجيش تحريك قواته إلى تلك المناطق لحماية مداخل العاصمة صنعاء، بينما استمر استهداف الجنود من طرف القاعدة التي قتلت طائرات من دون طيار يرجح أنها أميركية عددا من عناصرها.

قوات الجيش اليمني وصلت إلى مناطق الاشتباكات شمالي البلاد للسيطرة على مداخل العاصمة (رويترز-أرشيف)

أكدت مصادر للجزيرة أن قوات الجيش اليمني وصلت إلى مناطق الاشتباكات بين جماعة الحوثي ورجال القبائل بمديرية همدان غرب صنعاء، وذلك بغرض السيطرة على جميع مداخل المناطق المطلة على العاصمة.

جاء ذلك في وقت استمرت فيه الاشتباكات بين الحوثيين والقبائل بمناطق شمالي البلاد طيلة الأيام الماضية، وتحدثت مصادر محلية أمس عن مقتل خمسة حوثيين وثلاثة من أفراد القبائل وجرح أكثر من 15 شخصا في مواجهات بين الطرفين بمنطقة ذرحان في همدان.

وذكرت المصادر ذاتها أن الحوثيين فجروا منزل زعيم قبلي بعد نسفهم مدرسة حكومية في تلك المناطق.

ورحب عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي صدقة فاضل بالخطوة الحكومية، وعلق على ذلك بقوله في اتصال مع الجزيرة "نحن على يقين" أن الحكومة اليمنية ستتعامل مع هذا الخطر "بحزم لحماية البلد من شروره".

وسيطر الحوثيون -ومعقلهم الرئيسي محافظة صعدة بشمال البلاد- الأحد على قرى عدة بمديريتي همدان وثلاء التابعة لعمران، بعد وصول مئات المسلحين إلى تلك المناطق على متن سيارات تحمل أسلحة رشاشة وثقيلة ومتفجرات.

وكان نحو أربعين شخصا، من الحوثيين والقبائل بمحافظة الجوف شمال صنعاء، قد لقوا مصرعهم في اشتباكات استمرت طيلة الأيام الثلاثة الماضية.

ويحاول المقاتلون الحوثيون إحكام سيطرتهم على شمال البلاد، بينما يستعد اليمن لتطبيق نظام اتحادي يمنح السلطات الإقليمية صلاحيات واسعة.

وقالت مصادر قبلية إن الحوثيين وصلوا همدان لتأمين طريق الوصول من معقلهم في صعدة إلى صنعاء، في حين سبق لمسؤول محلي أن دعا لجنة الوساطة الحكومية للعمل على وقف القتال، محذرا من أن استمراره سيتسبب في مذابح، على حد قوله.

طائرات من دون طيار أميركية واصلت استهدافها لعناصر القاعدة باليمن (الأوروبية)

استهداف الجنود
تزامن ذلك مع الإعلان عن مقتل وإصابة عدد من الجنود بهجمات متفرقة اليوم، بينما سقط عدد من القتلى يفترض أنهم ينتمون لـالقاعدة بعد استهدافهم من طرف طائرات من دون طيار يرجح أنها أميركية.

فقد قتل جندي وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم لعناصر القاعدة استهدف نقطة تمركز وحماية عسكرية لشركة الغاز المسال بمحافظة شبوة جنوبي البلاد.

ووفق مصدر أمني، فإن الهجوم تم بقذائف صاروخية أطلقت على جنود كانوا يقومون بحماية شركة الغاز، قبل الاشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة معهم.

كما أعلن اليوم عن إصابة سبعة جنود بجروح بليغة إثر انفجار لغم أرضي بمحافظة أبين جنوبي اليمن، وأكد مصدر أمني أن لغما زرعته عناصر القاعدة بالطريق الرئيسي بمنطقة أحور، انفجر أثناء مرور سيارة نقل عسكرية.

وكان ستة جنود يمنيين أصيبوا قبل يومين في هجوم شنه مسلحون يعتقد أنه ينتمون للقاعدة بمحافظة أبين.

وأكد مصدر قبلي مقتل أربعة عناصر يفترض أنهم ينتمون للقاعدة بينهم قائدان محليان، وذلك في غارة نفذتها طائرة من دون طيار يرجح أنها أميركية، شمالي البلاد اليوم.

وكان عضو بالقاعدة قد لقي مصرعه أمس في هجوم مماثل بمحافظة مأرب بعدما استُهدفت سيارته بثلاثة صواريخ أطلقتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات