"جهادي" أردني قاتَل بسوريا ينفي تهما بالإرهاب
آخر تحديث: 2014/3/10 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/10 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/10 هـ

"جهادي" أردني قاتَل بسوريا ينفي تهما بالإرهاب

محكمة أمن الدولة الأردنية اتهمت مجدي أبو نجم بالانضمام لمجموعات مسلحة توصف بالإرهابية (الجزيرة-أرشيف)
محكمة أمن الدولة الأردنية اتهمت مجدي أبو نجم بالانضمام لمجموعات مسلحة توصف بالإرهابية (الجزيرة-أرشيف)
 محكمة أمن الدولة الأردنية اتهمت مجدي أبو نجم بالانضمام لمجموعات مسلحة توصف بالإرهابية (الجزيرة-أرشيف)

محمد النجار-عمان

نفى متهم بارز من التيار السلفي الجهادي الأردني اليوم الاثنين تهما بالإرهاب وجهتها له محكمة أمن الدولة الأردنية في أول جلسة لمحاكمته بعد اعتقاله إثر عودته من سوريا، بينما حكمت بالسجن على متهم آخر بعد إدانته بالقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ونفى مجدي إسماعيل أبو نجم (28 عاما) الشهير بـ "أبو ماريا" أن يكون مذنبا بعد أن وجهت له المحكمة تهمة الالتحاق بجماعات مسلحة في سوريا، حيث وجه له المدعي العام العسكري تهما من أبرزها أنه كان مسؤولا شرعيا في حركة أحرار الشام (وهي فصيل رئيس بالجبهة الإسلامية) والتي تضعها الإدارة الأمريكية على قائمة "المنظمات الإرهابية".

وكانت المخابرات الأردنية قد اعتقلت أبو نجم في مطار الملكة علياء الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إثر عودته من تركيا.

وجاء في لائحة الاتهام أن المتهم غادر الأراضي الأردنية إلى السعودية، ومنها إلى مصر ومكث فيها ليلة واحدة ثم غادرها إلى تركيا، حيث توجه لمدينة أنطاكيا بقصد الالتحاق بالجماعات المسلحة و"التنظيمات الإرهابية" في سوريا.

ورد بلائحة الاتهام الصادرة عن محكمة أمن الدولة الأردنية أن أبو نجم انضم لحركة أحرار الشام, وشكل فصيلا مسلحا أطلق عليه ""كتيبة التوحيد والجهاد في أرض الشام"

كما جاء فيها أن أبو نجم دخل سوريا والتحق بالمجموعات المسلحة التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، وعمل معهم كمسؤول شرعي هناك لمدة ثلاثة أشهر حيث كان ينوي إصدار الأحكام ضد الأسرى من جنود الجيش السوري، وبعدها قام بتشكيل كتيبة مسلحة أطلق عليها اسم "كتيبة التوحيد والجهاد في أرض الشام".

ووفق اللائحة أيضا, فقد تولى أبو نجم قيادة تلك الكتيبة، وقام بتقسيم مهامها إلى قتالية عسكرية، وشرعية، حيث كان ينسق مع كل من ألوية صقور الإسلام في الجيش الحر, والهيئة الشرعية في حلب وتنظيم الدولة.

واتُّهم أبو نجم كذلك بأنه غادر للجزائر ومكث فيها 17 يوما ثم عاد إلى تركيا ومنها إلى سوريا، وأنه واصل عمله هناك لمدة عشرين يوما قبل أن يقرر العودة للجزائر ثم إلى تركيا ومنها للأردن حيث اعتقل.

وفي جلسة أخرى, أدانت محكمة أمن الدولة اليوم المتهم عبد الخالق أبو سنينة بجرم القتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وقضت بسجنه خمس سنوات.

وجاء في قرار المحكمة أن المتهم قرر الالتحاق بالقتال في سوريا نتيجة الأحداث الجارية هناك, والانضمام للجماعات المسلحة التي تقاتل ضد النظام السوري، وأنه دخل إلى سوريا بطريقة التهريب من تركيا، قبل أن يقرر العودة للأردن حيث تم اعتقاله.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات