قتل سبعة أشخاص في اشتباكات دارت خلال اليومين الماضيين وسط مدينة سبها جنوبي ليبيا. وفي شرقي ليبيا اغتال مسلحون مجهولون النائب العام السابق عبد العزيز الحصادي.

الاشتباك بين قبائل التبو وقبائل أولاد سليمان في سبها أدى لمقتل مائة شخص بأقل من شهر (الفرنسية-أرشيف)

قتل سبعة أشخاص وجرح 21 آخرون إثر نشوب اشتباكات عنيفة دارت خلال اليومين الماضيين وسط مدينة سبها جنوبي ليبيا، وفي شرقي ليبيا وتحديدا بمدينة درنة اغتال مسلحون مجهولون النائب العام السابق في ليبيا عبد العزيز الحصادي.

وأوضح مدير الشؤون الإدارية بمستشفى سبها المركزي عبد الله أوحيدة، أن القتلى والجرحى سقطوا جراء اشتباكات عنيفة دارت خلال اليومين الماضيين وسط سبها.

وبحسب مصادر في المدينة فإن الاشتباكات وقعت بين اللواء السادس مشاة وكتيبة شهداء القطرون.

وكانت كتائب ثوار مدينة الزنتان قد انسحبت من سبها بعد فشل جهود مشايخها في الوصول إلى اتفاق بين قبائل التبو وقبائل أولاد سليمان لوقف إطلاق النار. 

تجدر الإشارة إلى أن اشتباكات وقعت في سبها في الحادي عشر من الشهر الماضي مما أدى لمقتل نحو مائة شخص حتى الآن وجرح قرابة 150 آخرين.

عبد العزيز الحصادي شغل منصب المدعي العام في ليبيا خلال فترة حكم المجلس الوطني الانتقالي السابق، وبقي في منصبه حتى منتصف مارس/آذار 2013

اغتيالات
أما في شرقي ليبيا فقد أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي بأن مسلحين مجهولين اغتالوا النائب العام السابق في ليبيا عبد العزيز الحصادي في مدينة درنة شرقي ليبيا أمس.

وأكد وزير العدل صلاح المرغني مقتل الحصادي على أيدي مسلحين مجهولين حيث أطلقوا وابلا من الرصاص على المستشار.

وأوضح المرغني أن الحصادي الذي كان يشغل حتى منتصف مارس/أذار 2013 منصب النائب العام في ليبيا قتل أثناء زيارة عائلية لأقاربه في مدينة درنة. 

وكان الحصادي عين مدعيا عاما لليبيا خلال فترة حكم المجلس الوطني الانتقالي السابق، وقد عمل على ملفات جنائية ساخنة قبل أن يتقدم باستقالته إلى المجلس الأعلى للقضاء لأسباب قال إنها تتعلق بوضعه الصحي.

وفي مدينة بنغازي (شرقي البلاد) اغتيل أمس ضابط الصف في الجيش الليبي وليد علي عيسى المنفي التابع للوحدة العسكرية بمعمل قاعدة الآليات في المدينة. وقع ذلك إثر استهدافه من قبل مجهولين في منطقة القوارشة خلال وجوده في أحد المراكز الأمنية. 

وقال تقرير طبي إن المنفي توفي نتيجة إصابته برصاص حي في الرأس والصدر.  

وكان مسلحون مجهولون اغتالوا الجمعة الماضية في بنغازي الموظف السابق في جهاز الأمن الخارجي عاطف المدولي بعد انتهائه من أداء صلاة العصر بالقرب من مسجد الأنصار في منطقة الحدائق بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وتشهد مدن شرقي ليبيا وخاصة بنغازي حوادث اغتيال مستمرة منذ أشهر من دون أن تتمكن السلطات من توقيف الجناة.

المصدر : وكالات