قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب آخرون جراء تجدد قصف الطيران السوري لمدينة حلب بالبراميل المتفجرة.

أكثر من عشرين قتيلا سقطوا بالبراميل المتفجرة في حي مساكن هنانو (الجزيرة)

قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب آخرون جراء تجدد قصف الطيران السوري لمدينة حلب بـالبراميل المتفجرة اليوم السبت، وفي الأثناء هاجمت قوات النظامعددا من المناطق بدمشق وحماة ودرعا ودير الزور.

وقالت شبكة سوريا إن 15 قتيلا سقطوا إثر إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة بالقرب من دوار الحيدرية والكلاسة بمدينة حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد قبل اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

وبحسب ذات المصدر، فقد ألقى الطيران السوري خمسة براميل متفجرة على حي مساكن هنانو بحلب، وتصاعدت أعمدة الدخان من عدة أماكن بالحي. وقد أبلغ ناشطون بمقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة العشرات، إضافة لدمار منازل واحتراق عدد من السيارات جراء ذلك القصف.

وتنفذ قوات النظام حملة قصف جوي بالبراميل المتفجرة منذ ديسمبر/كانون الأول على حلب (ثانية كبريات المحافظات السورية من حيث عدد السكان) وريفها تستخدم فيها الطيران الحربي والطيران المروحي، مما أسفر عن سقوط مئات القتلى.

من جهة أخرى نقل ناشطون عن حركة "فجر الشام الإسلامية" تأكيدها مقتل عشرين عنصراً من قوات النظام والاستيلاء على أسلحتهم بعد محاصرتهم في منطقة ‫البلورة بحلب مساء أمس.

وتشهد حلب معارك يومية منذ صيف عام 2012، ويتقاسم النظام والمعارضة السيطرة على أحيائها.

تصاعد أعمدة الدخان جراء القصف الجوي على داريا بغوطة دمشق (الجزيرة)

داريا ودرعا
وتزامنا مع القصف المتواصل على حلب، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مدينة داريا -المحاصرة منذ شهور- في الغوطة الغربية لـريف دمشق، وفق ما ذكرت شبكة سوريا مباشر.

وفي الإطار ذاته قالت شبكة شام إن الجيش السوري قصف أطراف بلدة يبرود بالريف الدمشقي باستخدام المدفعية الثقيلة، وبالمقابل استهدف الجيش الحر محيط إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة بالغوطة الشرقية بقذائف الهاون.

أما في درعا، فقد قصفت القوات النظامية أحياء طريق السد ومخيم درعا وأحياء درعا البلد بالمدفعية الثقيلة، حسب ما ذكرت شبكة شام.

وفي ريف المدينة، أفادت الشبكة نفسها بمقتل شخصين -بينهما طفل- وإصابة آخرين بجروح جراء إلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على مدينتي إنخل وجاسم.

وعلى صعيد مواز، قصف الطيران المروحي مدينة كفرزيتا وقرية المصاصنة في ريف حماة بالبراميل المتفجرة لليوم الثالث على التوالي.

وفي ريف دير الزور، قال مراسل الجزيرة إن طائرات النظام قصفت صوامع حبوب في قرية جزرة البوحميد.

كما أفاد مراسل الجزيرة في الرقة بأن عددا من الأشخاص جرحوا جراء قصف سلاح الجو مبنى مؤسسة المياه وسط المدينة، وذلك ما أدى كذلك إلى تضرر بعض المباني المحيطة بالمؤسسة.

وجدير بالذكر أن مدينة الرقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالكامل.

المصدر : الجزيرة