نافي بيلاي قالت إنها حثت السلطات المصرية على الإفراج عن كل الصحفيين والإعلاميين المعتقلين (الأوروبية)

أدانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي استهداف الصحفيين في مصر، ومن بينهم صحفيون بشبكة الجزيرة، عبر سجنهم ومحاكمتهم والتضييق عليهم, بعدما عبرت الولايات المتحدة ودول أوروبية في وقت سابق عن قلقها من تلك الانتهاكات.

وقالت بيلاي الخميس في ندوة تضامنية بمدينة تورونتو الكندية إنه بات شائعا في مصر سجنُ الصحفيين المصريين والأجانب ومحاكمتهم ومضايقتهم وتعرضهم لهجمات من أشخاص مجهولين مما أدى إلى مقتل عدد منهم.

وأضافت أن الصحفيين الذين يحاولون أداء مهامهم بمصر حاليا يواجهون بيئة خطيرة وصعوبات كبيرة, وقالت إنه يتعين حماية هؤلاء الصحفيين لا ملاحقتهم. وفي تعليقها على استهداف صحفيي الجزيرة من قبل السلطات القائمة بمصر, قالت بيلاي إن ذلك يعزز الاعتقاد بأن المستهدف هو حرية التعبير.

وكانت تشير تحديدا إلى حبس عدد من صحفيي شبكة الجزيرة بينهم المراسل عبد الله الشامي والصحفي محمد بدر -الذي أُفرج عنه بعد سجنه لستة أشهر- وثلاثة من طاقم الجزيرة الإنجليزية, وملاحقة آخرين بتهم مختلفة.

وقالت بيلاي إنها حثت السلطات المصرية على الإفراج عن كل الصحفيين والإعلاميين المعتقلين ومنهم أعضاء طاقم الجزيرة الإنجليزية: المراسل بيتر غريست, والمنتج محمد فهمي, والمصور باهر محمد.

مراسل الجزيرة عبد الله الشامي معتقل منذ أغسطس/آب الماضي (الجزيرة)

وطالبت المسؤولة الأممية مجددا السلطات المصرية باحترام حرية التعبير, والسماح للصحفيين بنقل وجهات النظر المختلفة حول ما يجري في البلاد.

وخلال الندوة ذاتها, قالت مراسلة تلفزيون "بي بي سي" ليس دوسيت إنها شاركت في الندوة تعبيرا عن تضامنها مع صحفيي الجزيرة الإنجليزية المعتقلين بمصر وللمطالبة بالإفراج عنهم.

قلق بريطاني
وفي وقت سابق، عبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن قلقه من اعتقال الصحفيين في مصر -وبينهم صحفيو الجزيرة- والتضييق على حرية الصحافة.

وقال هيغ إنه تطرق إلى هذا الموضوع مع مسؤولين في الحكومة المصرية المؤقتة منذ أيام، وسيناقشه مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين المقبل.

وجاء حديث هيغ بعد تصريحات مماثلة لنظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير عبّر فيها أيضا عن قلق بلاده البالغ من اعتقال وملاحقة صحفيي قناة الجزيرة وأوضاع حرية الإعلام والتعبير عن الرأي بمصر. كما أن الخارجية الأميركية أدانت الأربعاء محاكمة الصحفيين بمصر, ورأت في ذلك استهدافا لحرية التعبير, وطالبت بوقف المحاكمات التي تستهدفهم.

يشار إلى أن مراسل قناة الجزيرة بالقاهرة عبد الله الشامي الموقوف منذ مجزرة رابعة العدوية يوم 14 أغسطس/آب الماضي دخل قبل مدة في إضراب عن الطعام إلى جانب مئات المعتقلين المصريين.

المصدر : وكالات,الجزيرة