غرق تسعة مهاجرين حاولوا التسلل لسبتة
آخر تحديث: 2014/2/7 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/7 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/8 هـ

غرق تسعة مهاجرين حاولوا التسلل لسبتة

  جثث ثمانية رجال وامرأة انتشلت من المياه المغربية (غيتي إيميجز)

لقي تسعة مهاجرين على الأقل -بينهم امرأة- مصرعهم أمس الخميس وهم يحاولون الدخول بطريقة غير مشروعة سباحة إلى جيب سبتة الإسباني انطلاقا من المغرب، في حين تمكنت قوات خفر السواحل المغربية من إنقاذ حوالي مائة وخمسين مهاجرا آخر.

ونقلت وكالة رويترز عن وزارة الداخلية المغربية قولها إن تسعة أشخاص غرقوا الخميس عندما حاولت مجموعة من مائتي مهاجر السباحة إلى جيب سبتة انطلاقا من الأراضي المغربية المحيطة به.

من جهته قال ممثل الحكومة الإسبانية في جيب سبتة إنه جرى انتشال جثث ثمانية رجال وامرأة من المياه المغربية، موضحا أن المهاجرين حاولوا في وقت سابق عبور الحدود المحاطة بسلك شائك لكنهم كفوا عن المحاولة بعدما أعادتهم الشرطة الإسبانية.

وتعد هذه المحاولة من أكبر محاولات الوصول إلى سبتة سباحة بعد أن حال جدار الأسلاك الشائكة الذي أقامته إسبانيا حولها دون دخول المهاجرين إليها عبر البر.

تهديد للأرواح
وبيّنت شرطة مدينة الفنيدق المحاذية لمدينة سبتة على الساحل الشمالي للمغرب أن "هذا الحادث يوضح مرة أخرى المخاطر التي يقدم عليها المهاجرون في تهديد واضح لأرواحهم".

 تضاعف عدد المهاجرين نحو أوروبا بسبب الحرب السورية والصراع في منطقة القرن الأفريقي (الفرنسية-أرشيف)

وأفاد مسؤول محلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية بوجود "ثمانية غرقى مع إمكانية ارتفاع عدد الضحايا نظرا للعدد الكبير لمن حاولوا العبور إلى سبتة".

وفي الوقت الذي لم يتم فيه تحديد جنسيات الذين قضوا غرقا، أوضح المصدر نفسه أنه تمت إحالة هذه القضية على النيابة المختصة.

وتسيطر إسبانيا على جيبين في المغرب هما سبتة ومليلية ويحاول المهاجرون بين الحين والآخر دخولهما إما سباحة على طول الساحل أو بتسلق الجدران التي تفصلهما عن المغرب.

وتعتبر هاتان المدينتان الأراضي الأوروبية الوحيدة فوق القارة الأفريقية، والتي تجلب إليها عشرات الآلاف من المهاجرين بحرا وبرا في محاولة للعبور إلى أوروبا رغم الإجراءات الأمنية المشددة.

وتتعرض المدينتان لمحاولات متكررة لتجاوز السياج المضاعف الفاصل بين حدودهما وحدود المغرب، والبالغ علوه حوالي سبعة أمتار وطوله 11 كلم، ما يخلف في الغالب إصابات خطيرة وفي بعض الأحيان وفيات.

وزير الداخلية الإسباني:
 الضغوط على سبتة ومليلية تزايدت، حيث يحاول مزيد من المهاجرين الوصول الى إسبانيا برا بعد تزايد الرقابة على العبور بحرا

تضاعف المهاجرين
وأوضحت بيانات رسمية أن حوالي ثلاثة آلاف مهاجر غير شرعي دخلوا إسبانيا في النصف الأول من عام 2013 وهو ضعف العدد الذي دخلها في النصف الأول من عام 2012 ومعظمهم جاؤوا عبر سبتة ومليلية.

وكان وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديث دياث، قد اعتبر أن الضغوط على سبتة ومليلية تزايدت، حيث يحاول مزيد من المهاجرين الوصول إلى إسبانيا برا بعد تزايد الرقابة على العبور بحرا.

وقال الوزير الإسباني إن الوضع غير المستقر الذي أدى إلى الربيع العربي بالإضافة إلى العدد الكبير للنازحين بسبب الصراع العنيف ومأساة سوريا زادت وتيرة الهجرة التقليدية من أفريقيا جنوب الصحراء".

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال فيه كثيرون يحاولون دخول أوروبا بحرا وقد أنقذت البحرية الإيطالية يوم الأربعاء أكثر من 1100 مهاجر من تسعة قوارب كبيرة جنوبي صقلية.

وشاركت أربع سفن تابعة للبحرية الإيطالية، في عملية إنقاذ المهاجرين وانتهت في وقت مبكر من صباح أمس الخميس. ولم تذكر البحرية الإيطالية أي تفاصيل عن جنسيات المهاجرين غير الشرعيين.

وتعد إيطاليا بوابة رئيسية للمهاجرين إلى أوروبا، وقد زادت أعداد المهاجرين الذين وصلوا بحرا في عام 2013 على ثلاثة أمثالها في 2012 بسبب الحرب في سوريا والصراع في منطقة القرن الأفريقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات