استدعت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء القائم بأعمال السفارة القطرية في القاهرة لنقل رسالة احتجاج أخرى على ما سمته الوزارة "تجاوزات قطرية"، والتأكيد على ضرورة استجابة الدوحة لطلبات الإنتربول بتسليم من وصفتهم بالمطلوبين للعدالة.

عبد العاطي قال إن وزارته سلمت القائم بالأعمال القطري رسالة احتجاج على تصريحات القرضاوي (الجزيرة-أرشيف)

استدعت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء القائم بأعمال السفارة القطرية في القاهرة لنقل رسالة احتجاج أخرى على ما سمته الوزارة "تجاوزات قطرية"، والتأكيد على ضرورة استجابة الدوحة لطلبات الإنتربول "بتسليم المطلوبين للعدالة".

وقال المتحدث باسم الوزارة بدر عبد العاطي للصحفيين "على قطر أن تعلن مواقفها بشكل صريح تجاه قضايا وشواغل مصرية مهمة"، مضيفا "هناك هاربون يقيمون على الأراضي القطرية ومطلوبون من الإنتربول المصري والعربي، ويجب التحقيق معهم أمام النيابة العامة والقضاء المصري".

وأضاف عبد العاطي أنه من الضروري الالتزام بتنفيذ ما طلبته مصر "بتسليم المطلوبين من جانب العدالة بمصر".

كما أشار المتحدث إلى أن وزارته سلمت القائم بالأعمال القطري رسالة احتجاج رسمية على "التصريحات الاستفزازية التي خرجت عن الشيخ يوسف القرضاوي".

وأضاف أن التصريحات التي أدلى بها الداعية يوسف القرضاوي في الآونة الأخيرة -ومن بينها القول إن السعودية مخطئة بدعم الحكومة التي يدعمها الجيش ويجب أن تسحب المساعدات المقدمة لها- غير مقبولة.

وأحيل القرضاوي للمحاكمة في مصر غيابيا مع الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وفلسطينيين ولبنانيين في قضية عُرفت إعلاميا باقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

يذكر أن مصر سبق أن استدعت السفير القطري مطلع الشهر الماضي احتجاجا على بيان أعربت فيه الدوحة عن قلقها من تزايد ضحايا قمع المظاهرات ومقتل عدد كبير من المتظاهرين في أرجاء مصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات