الخرطوم تقبل استئناف الحوار مع "الشعبية"
آخر تحديث: 2014/2/3 الساعة 05:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/3 الساعة 05:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/4 هـ

الخرطوم تقبل استئناف الحوار مع "الشعبية"

إبراهيم غندور سيرأس وفد السودان إلى المفاوضات في أديس أبابا مع الحركة الشعبية-قطاع الشمال (الجزيرة)
الجزيرة نت-الخرطوم

أعلنت الحكومة السودانية في ساعة متأخرة من مساء الأحد قبولها رسميا العودة إلى طاولة المفاوضات يوم 13 فبراير/شباط الجاري مع الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال التي تقود حربا ضدها بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وكشف مصدر حكومي أن وفدا حكوميا برئاسة إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية سيتوجه قبل الموعد المضروب لبداية المفاوضات إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال المصدر للجزيرة نت إن الوساطة الأفريقية برئاسة ثابو مبيكي دعت طرفي المعادلة إلى حوار يمتد لثلاثة أيام لجهة الوصول إلى تسوية سلمية للأزمة بينهما.

وأكد أن الخرطوم ما تزال متمسكة بموقفها الداعي إلى استئناف الحوار من حيث انتهى في جولاته السابقة، ودون التفكير في فتح أي تفاوض جديد آخر.

وكانت المفاوضات المباشرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية-قطاع الشمال انطلقت بأديس أبابا في أبريل/نيسان الماضي لأجل بحث الوضع الأمني والإنساني والسياسي بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ولم تحرز عدة جولات للتفاوض بين الطرفين أي تقدم في كافة الملفات المطروحة بينهما بسبب ما اعتبرته الخارجية السودانية سابقا باختلاف الأجندة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات