أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أنها ستطلق اليوم الجمعة خدمة للترجمة الفورية لخطبة المسجد الحرام، مستخدمة اللغة الإنجليزية والأردية. وذلك بتوزيع سماعات على بعض المصلين تبث لهم الترجمة بالتزامن مع خطبة الإمام.

غير الناطقين باللغة العربية يستفيدون من ترجمة الخطب بالمسجد الحرام (الأوروبية-أرشيف)

تنطلق اليوم الجمعة التجربة الأولى للترجمة الفورية لخطب المسجد الحرام التي ستكون باللغتين الإنجليزية والأردية، وستطبق على شريحتين من المصلين، حيث حدد نطاق معين في توسعة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز لتطبيق هذه التجربة.

وقالت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إن بعض السماعات ذات المواصفات العالية وزعت على بعض المصلين، وسيوزع الجزء الأكبر منها غدا قبل صلاة الجمعة.

وأوضحت أن الفكرة تعتمد على بث صوتي على ترددات محددة على إذاعة إف إم (FM) بشبكة داخلية ترتبط بالسماعات التي ستسلم للمصلين.

وقالت إن غرفا مغلقة قد جهزت للمترجمين مع مراعاة المواصفات المهمة، مشيرة إلى أن الترجمة تتم تزامنا مع ابتداء الخطبة.

وأشارت إلى أن فريق عمل قد كلف القيام بهذه التجربة وتعميمها في بعض المناطق في المسجد الحرام ثم تعميمها على المسجد النبوي بعد ذلك.

وذكرت الرئاسة العامة لشؤون المساجد أن "ذلك يأتي تحقيقا لموافقة خادم الحرمين (الملك السعودي) عبد الله بن عبد العزيز على مشروع الترجمة الفورية لخطب الحرمين الشريفين، وحرصا على الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدولة في شتى المجالات".

المصدر : الجزيرة