مسيرات وسلاسل بشرية رافضة للانقلاب شهدتها عدة محافظات بمصر، وأحكام بالسجن على طبيبة و16 آخرين رافضين للانقلاب، والإعلان عن وفاة طالب معتقل في سجن برج العرب بالإسكندرية.

المتظاهرون يطالبون بعودة الشرعية وسقوط الانقلاب والإفراج عن المعتقلين (الجزيرة-أرشيف)

تواصلت بمصر الأحد المظاهرات والمسيرات المنددة بالانقلاب وانتهاكات قوات الأمن، وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بالسجون، الذين أعلن وفاة أحدهم في سجن برج العرب الأحد، فيما قضت محكمة بالحبس عامين على طبيبة اتهمت بارتداء دبوس يحمل شارة رابعة العدوية، وقضت أخرى بحبس 16 مصريا سبع سنوات بتهمة التظاهر من دون ترخيص.

ونظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمركز مغاغة في محافظة المنيا، عددا من الفعاليات الرافضة للانقلاب، شملت سلاسل بشرية ومسيرات ردد المشاركون فيها هتافات مناهضة للانقلاب ومطالبة بسقوط ما أسموه حكم العسكر وعودة الشرعية.

وفي الغربية، نظم التحالف مسيرة حاشدة بمنطقة المنشية الجديدة بالمحلة الكبرى رفضا للانقلاب وانتهاكات قوات الأمن بحق مؤيدي الشرعية ومناهضي الانقلاب.

للدخول إلى صفحة مصر اضغط هنا

وردد المشاركون خلالها هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر وتندد بالحالة الاقتصادية التي وصلت لها البلاد وانقطاع الكهرباء المستمر يوميا بالمدينة، كما رفعوا لافتات بأسماء ضحايا ومعتقلي المحلة مطالبين بالقصاص لهم والإفراج عن جميع المعتقلين.

وفي الشرقية، نظم التحالف سلسلة بشرية مناهضة للانقلاب، بقرية العدوة مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي، رفع المشاركون فيها صورا له، وأعلام مصر وشارات رابعة العدوية، وصورا للقتلى والمعتقلين من أبناء المحافظة، كما استنكر المشاركون محاكمة الرئيس محمد مرسي معتبرين أنها "محاكمة هزلية".

وفي الدقهلية، نظمت حركة "حورية المنصورة" سلسلة بشرية رافضة لحكم العسكر أمام كلية الطب بمدينة المنصورة، رفعن خلالها لافتات تطالب بإسقاط حكم العسكر والإفراج عن الفتيات المعتقلات في السجون.

يوم من رابعة
وفي كفر الشيخ، احتشد المئات من أهالي بلطيم بمحافظة كفر الشيخ في مظاهرة تحت عنوان "يوم من رابعة" تنديدا بحكم العسكر وتأييدا للشرعية، وردد المتظاهرون شعارات وهتافات ضد حكم العسكر والانقلاب, ورفعوا أعلام "رابعة" وصور الرئيس المعزول, وطالبوا بالقصاص العادل للقتلى, والإفراج عن المعتقلين والمعتقلات من مؤيدي الشرعية.

وفي الإسكندرية (شمال) أعلنت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين وفاة الطالب "محمد عبد اللطيف"، المعتقل في سجن برج العرب.

وكانت قوات أمن الإسكندرية قد ألقت القبض على عبد اللطيف الطالب في السنة الرابعة بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، أثناء مشاركته في مظاهرة لرفض الانقلاب في 6 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في منطقة سان ستيفانو.

 محمد عبد اللطيف الذي أعلن الأحد عن وفاته اعتقل أثناء مشاركته في مظاهرة لرفض الانقلاب في 6 أكتوبر/تشرين الأول الماضي

وقد وُجهت له ولآخرين تهم التظاهر من دون إخطار، والمشاركة في أعمال عنف؛ وأمرت النيابة بتجديد حبسه، ورُحِّلَ إلى سجن برج العرب، قبل أن يعلن الأحد وفاته. 

أحكام بالسجن
من جهة أخرى، قضت محكمة جنح ميت غمر بمحافظة الدقهلية بحبس الدكتورة ميرفت جليلة، الملقبة إعلاميا بطبيبة "دبوس رابعة"، لمدة عامين وكفالة قدرها 200 جنيه. وأخلت المحكمة سبيلها بدفع الكفالة لحين الاستئناف على الحكم الصادر ضدها.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الطبيبة التي تعمل بوظيفة رئيس قسم الأشعة بمستشفى مِيْت غَمْر العام، أثناء عملها لارتدائها دبوسا يحمل شعار رابعة، وذلك بعدما تقدم مدير المستشفى ببلاغات ضدها.

ووجهت لها النيابة تهم إثارة الفوضى والشغب وتحريض المرضى ضد الجيش والشرطة، وارتدائها دبوسا يحمل شعار "رابعة".

في السياق أصدرت محكمة جنح العجوزة حكما بالسجن سبعة أعوام ونصف العام بحق 16 مصريا اعتقلوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ووجهت لهم تهمة التظاهر من دون ترخيص، واستخدام العنف ومقاومة السلطات.

كما أجلت محكمة أخرى صدور الحكم ضد 104 من رافضي الانقلاب اعتقلوا في حي الزيتون بتهمة التظاهر من دون ترخيص إلى الأربعاء المقبل.

المصدر : الجزيرة