طرح الرئيس التونسي منصف المرزوقي مبادرة لمنح مواطني دول اتحاد المغرب العربي حرية التنقل ببطاقة الهوية والعمل والإقامة دون ترخيص مسبق، وحرية التملّك والمشاركة في الانتخابات البلدية.

المرزوقي أكد أن تدني مستوى العلاقات التجارية بين المغاربيين يفوت عليهم فرصا هامة للنمو (الفرنسية)
أعلن الرئيس التونسي منصف المرزوقيأنّ بلاده ستمنح المواطنين المغاربيين ما أسماه الحريات الخمس، وهي حرية التنقل ببطاقة الهوية والعمل والإقامة دون ترخيص مسبق وحرية التملّك والمشاركة في الانتخابات البلدية.
 
وعبّر المرزوقي -خلال كلمة ألقاها أمس أمام الملتقى المغاربي التركي- عن أسفه لتدني مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدان المغاربية، وأكد أنّ بلدان المنطقة تخسر كثيرا من فرص النموّ بسبب هذا التدني في مستوى العلاقات التجارية بينها.

واعتبر أن المنطقة المغاربية في أمسّ الحاجة إلى بناء اتحاد المغرب العربي الذي وصفه بـ"النسر" الذي لم يُحلّق بسبب المشاكل التي تُعيق دوره.

وتأسّس اتحاد المغرب العربي رسمياً بعد التوقيع على معاهدة إنشائه بمدينة مراكش المغربية يوم 17 فبراير/شباط 1989، ويتألف من خمس دول هي تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا.

ورغم كثرة هيئات الاتحاد المغاربي وأجهزته، فإنه لم يتمكّن من عقد سوى ست قمم على مستوى مجلس الرئاسة منذ القمة التأسيسية بمراكش 1989، الأولى كانت في تونس ثم الجزائر وليبيا والدار البيضاء المغربية، فنواكشوط الموريتانية، وأخيراً في تونس في أبريل/نيسان 1994.

ولم يتمكن قادة الدول المغاربية من الاجتماع منذ العام 1994 بسبب الخلافات الجزائرية المغربية على خلفية قضية الصحراء الغربية التي ما زالت تلقي بظلالها على مسيرة الاتحاد.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي