أعلن في الجزائر اليوم السبت ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة. وذكر التلفزيون الرسمي أن بوتفليقة أودع ملف ترشحه لدى وزارة الداخلية للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 17 أبريل/نيسان المقبل.

بوتفليقة أودع ملف ترشحه لدى وزارة الداخلية وسحب وثائق جمع التوقيعات (الأوروبية)
 
أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية اليوم السبت أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أودع طلب ترشحه لدى وزارة الداخلية وسحب وثائق جمع التوقيعات للانتخابات الرئاسية المقررة في 17 أبريل/نيسان المقبل.

وكان رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال قال في وقت سابق إن بوتفليقة سيترشح لولاية رئاسية رابعة.

وجاء في شريط أخبار التلفزيون الرسمي أن مصالح رئاسة الجمهورية أكدت أن بوتفليقة أودع لدى وزارة الداخلية "رسالة نية الترشح"، وسحب وثائق جمع التوقيعات.

اعتقال
في السياق ذاته، اعتقلت الشرطة الجزائرية اليوم السبت ناشطين كانوا يعتزمون تنظيم تجمع لمعارضة ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة.

وأفادت مصادر إعلامية بأنه تم اقتياد المعتقلين من أمام جامعة الجزائر 2 ببلدة بوزريعة في أعالي العاصمة إلى مركز للشرطة قبل موعد إقامة التجمع.

وكانت مجموعة من الشباب -من مختلف التيارات السياسية- دعت عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى التظاهر لمعارضة استمرار الرئيس بوتفليقة في الحكم والدعوة لاحترام الدستور.

ويتولى بوتفليقة رئاسة الجزائر منذ عام 1999، لكن المرض غيبه عن الواجهة منذ عدة أشهر ولم يعد يظهر سوى في مناسبات نادرة، وقد أثار موضوع ترشحه لولاية رابعة جدلا واسعا في البلاد، حيث ترى أحزاب سياسية وشخصيات وطنية أن توليه ولاية رابعة يخالف الدستور، وأن وضعه الصحي الحرج لم يعد يسمح له بقيادة البلاد.

المصدر : وكالات