تتواصل بمصر المظاهرات المناهضة للانقلاب، حيث شهدت محافظات عدة مسيرات حاشدة قوبل بعضها باعتداء من قبل قوات الأمن والبلطجية التي حاولت تفريق المتظاهرين بالقنابل المدمعة والخرطوش والاعتقالات.

احتراق سيارة في إطار مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين المناهضين للانقلاب جنوب القاهرة (رويترز)

انطلقت في مصر اليوم مظاهرات ومسيرات منددة بالانقلاب وانتهاكات قوات الأمن، وللمطالبة بعودة الشرعية في الجمعة التي أطلق عليها "الطلبة طليعة الثورة" تزامنا مع اليوم العالمي للطالب، وحاولت الشرطة تفريق بعضها باستخدام القنابل المدمعة وطلقات الخرطوش.

وندد المتظاهرون بما وصفوه بحكم العسكر، وطالبوا بعودة المسار الديمقراطي واسترجاع مكتسبات ثورة 25 يناير، كما رددوا هتافات مطالبة بوقف ما وصفوه بالتعذيب الممنهج الممارس على المعتقلين من مؤيدي الشرعية، وطالبوا بالقصاص لكل القتلى الذين سقطوا منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي.

ففي القاهرة، خرجت عقب صلاة الجمعة في أحياء مدينة نصر وعين شمس والمطرية مظاهرات منددة بالانقلاب و"آلته القمعية" متمثلة في وزارة الداخلية و"البلطجية"، وردد المتظاهرون هتافات ضد حكم العسكر وطالبوا بمحاكمة قادة الانقلاب والقصاص لدماء القتلى.

وفي حلوان، خرجت عدة مسيرات حاشدة عقب صلاة الجمعة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مناطق عدة، حيث تجمع المتظاهرون أمام مسجد السادات لتبدأ الفعاليات بهتافات ضد حكم العسكر وممارسات الداخلية.

يطالب المتظاهرون بعودة الشرعية ووقف انتهاكات قوات الأمن (أسوشيتد برس-أرشيف)

اشتباكات
وذكرت شبكة رصد أن المسيرة انطلقت لتجوب شوارع حلوان، وفوجئ المتظاهرون بمدرعات الشرطة التي تصدت لهم لتدور اشتباكات بين الطرفين بعد إطلاق الشرطة الرصاص الحي والخرطوش والغاز المدمع أمام محطة مترو حلوان.

كما شهدت منطقة الهرم ومناطق أخرى في محافظة الجيزة خروج مظاهرات دعا إليها مناهضو الانقلاب، وردد المشاركون في المسيرات هتافات مؤيدة للشرعية ومطالبة بإسقاط حكم العسكر. كما رفعوا شعارات رابعة العدوية وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

وبحسب مصادر محلية بعدد من المحافظات، فإن قوات الأمن طاردت المتظاهرين في مدن سمالوط والعدوة وديرمواس ومغاغة بمحافظة المنيا، وفي أحياء الجون والبحّاري وشارع البوستة الرئيسي بمحافظة الفيوم، ومدينة الحسينية وقرية بردين بمدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية، وفي مدينتي حوش عيسى وإيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وحي الأربعين بمحافظة السويس.

وفي الإسكندرية، خرجت مسيرات جابت شوارع المدينة، وردد المتظاهرون عبارات منددة بالانقلاب وتطالب بإسقاط حكم العسكر وعودة الشرعية، كما نددوا بممارسات قوات الأمن ضد معارضي الانقلاب.

كما فرقت قوات الأمن بالقوة مظاهرة في منطقة الرمل، في حين هاجم مسلحون مجهولون مسيرة لرافضي الانقلاب في شارع صلاح الدين، وأكد شهود عيان أن المسلحين أطلقوا الخرطوش باتجاه المتظاهرين ورشقوهم بزجاجات فارغة. كما اعتقلت قوات الشرطة خمسة متظاهرين شاركوا في مسيرة في منطقة سيدي بشر، بحسب ما أفاد بيان صادر عن مديرية أمن الإسكندرية.

للدخول إلى صفحة مصر اضغط هنا

أحكام قاسية
وفي الدقهلية، نظمت حركة "شباب ضد الانقلاب" بقرية منشأة عاصم، التابعة لمركز منية النصر، مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري، وذلك تنديدا بالحكم الذي صدر بحق أربعة من طلاب القرية بالسجن خمس سنوات وغرامة 130 ألف جنية، ورفع المتظاهرون صور الطلبة المعتقلين.

وفي الشرقية، نظم أهالي قرية العدوة -مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي- مسيرة حاشدة مناهضة للانقلاب، رافعين شارات رابعة ومطالبين بإسقاط الانقلاب وعودة الشرعية ومحاكمة قادة الانقلاب.

وفي السويس، استخدمت قوات الأمن القوة لتفريق متظاهرين مناهضين للانقلاب، وقطعت الطريق أمام المسيرة واطلقت قنابل الغاز المدمع. وقال بعض المشاركين في المسيرة إنه وقعت إصابات.

كما نظم سكان المنوفية المعارضون للانقلاب مظاهرات احتجاجية طالبوا خلالها بعودة ما وصفوها بالشرعية وإسقاط حكم العسكر، ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصورا لمرسي.

وكان تحالف دعم الشرعية دعا إلى مظاهرات ضمن أسبوع شعاره "الطلبة طليعة الثورة" تزامنا مع اليوم العالمي للطالب. وأكد التحالف أن هذه الدعوة تأتي احتجاجا على عودة الحرس الجامعي واعتقال الطلاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات