نظم معارضون للانقلاب العسكري في مصر مسيرات وسلاسل بشرية اليوم السبت، ضمن أسبوع "رابعة أيقونة الثورة" في ذكرى مرور ستة أشهر على مجزرة فض اعتصام ميداني رابعة والنهضة اللذين كانا يحتشد فيهما أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

الاحتجاجات تطالب بإسقاط "حكم العسكر" وعودة "المسار الديمقراطي" (رويترز)

نظم معارضون للانقلاب العسكري في مصر مسيرات وسلاسل بشرية اليوم السبت، ضمن أسبوع "رابعة أيقونة الثورة" في ذكرى مرور ستة أشهر على مجزرة فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة اللذين كانا يحتشد فيهما أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وحسب ما ذكرت شبكة رصد الإخبارية، فقد نظمت حركة نساء ضد الانقلاب بمنطقة التبين في حلوان (جنوب القاهرة) سلسلة بشرية ووقفة رافضة للانقلاب العسكري، ورددت المشاركات هتافات تطالب بإطلاق سراح المعتقلات من البنات والنساء منها "الداخلية آخر خيبة.. حبست أختي في التخشيبة (الزنزانة)".

وفي مدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية الساحلية، نظم الأهالي بالتنسيق مع حركة "7 الصبح" المعارضة للانقلاب سلسلة بشرية رافضة للانقلاب رافعين شارات رابعة، وصور مرسي.

وردد المشاركون بالفعالية هتافات تندد بـ"حكم العسكر" وممارسته "القمعية"، وتطالب بعودة المسار الديمقراطي.

وفي محافظة الدقهلية بدلتا مصر، نظمت حركة "7 الصبح" بمركز ميت غمر سلسلة بشرية رفعت خلالها شارات رابعة وصور المعتقلين وضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين السلميين. كما هتف المشاركون بسقوط حكم العسكر وطالبوا بعودة "الشرعية".

كما نظمت حركة "عفاريت ضد الانقلاب" في مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، سلسلة بشرية على قضبان القطار الواصل بين "المنزلة والمنصورة". ورفع المشاركون لافتات منددة بمجازر الانقلاب العسكري ومطالبة بعودة الشرعية والقصاص للقتلى.

وتنوعت هتافات المشاركين ما بين التنديد بالانقلاب العسكري وبوزيري الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، والمطالبة بعودة "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وكذلك المطالبة بمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

يشار إلى أن التحالف الوطني لدعم الشرعية قد دعا جموع الرافضين للانقلاب العسكري إلى التظاهر على مدار الأسبوع تحت شعار اسم "رابعة أيقونة الثورة" بدءا من اليوم، وذلك في ذكرى مرور ستة أشهر على مجزرة فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة، بالقوة في 14 أغسطس/آب الماضي، مما أسفر عن مقتل وإصابة الآلاف، وفق ما قالت مصادر رسمية.

للدخول إلى صفحة مصر اضغط هنا

قتيلا الجمعة
وشهدت أول أيام أسبوع "رابعة أيقونة الثورة" مقتل طفل بطلق ناري في الرأس أثناء وقوفه في شرفة منزله في مدينة سمالوط بمحافظة المنيا (صعيد)، خلال تفريق قوات الأمن مسيرة مناهضة للانقلاب. كما أكدت مصادر في وزارة الصحة مقتل متظاهر في محافظة دمياط (شمال) بعد اشتباكات خلال مسيرة مناهضة للانقلاب.

وتشهد مختلف المحافظات والجامعات -أثناء العام الدراسي- مسيرات ومظاهرات نهارية وليلية بصورة يومية لإسقاط ما يسمونه "حكم العسكر" وعودة المسار الديمقراطي.

ويؤكد المشاركون في هذه المظاهرات المناهضة للانقلاب على تمسكهم بثورة 25 يناير -التي أطاحت بنظام مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 وقتل فيها نحو 900 شخص- وعلى ضرورة إفراج السلطات المصرية عن المعتقلين من المتظاهرين ضد الانقلاب.

وقاد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي -بمباركة شخصيات دينية وسياسية- انقلابا عسكريا عزل بموجبه مرسي وعطل العمل بدستور 2012 وحل مجلس الشورى المنتخب. وشنت السلطات الأمنية حملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوف جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : وكالات