أعضاء المعارضة لم يعرفوا بقرار وزارة العدل السورية إلا قبل أيام (الفرنسية)

أدرجت الحكومة السورية أعضاء وفد المعارضة المفاوض في محادثات جنيف2 على "قائمة الإرهاب" وصادرت ممتلكاتهم، وفق دبلوماسي ومصادر في المعارضة السورية.

ونقلت وكالة رويترز عن المصادر التي لم تسمها أن وفد المعارضة لم يعلم بالقرار إلا عندما سربت نسخة من قرار وزارة العدل الأسبوع الماضي إلى موقع "كلنا شركاء" الإلكتروني التابع للمعارضة السورية.

وجاء في مذكرة الوزارة السورية أن الأصول جمدت بموجب قانون مكافحة الإرهاب للعام 2012. 

وقال دبلوماسي إن مفاوضي المعارضة اكتشفوا قبل بضعة أيام أن معظمهم مدرج على قائمة الإرهابيين التي تضم 1500 من الناشطين والمعارضين للرئيس السوري بشار الأسد

وقال الدبلوماسي -الذي اجتمع مع مفاوضي المعارضة في جنيف- أن عضو الوفد المعارض سهير الأتاسي أدركت أنها فقدت منزلها لدى رؤيتها اسمها في المذكرة، فدمعت عيناها ولكنها سرعان ما تماسكت.

وتعليقا على ذلك، قال عضو وفد المعارضة أحمد جقل إن النظام السوري يريد أن يبرهن على أنه يستطيع النيل منهم شخصيا، وأضاف أن خيالهم "المريض" يجعلهم ينظرون إلى أي شخص يعارضهم على أنه خائن وإرهابي. 

أما عضو وفد الحكومة السورية بشار الجعفري فقال إن قرار وزارة العدل صدر قبل اجتماع جنيف بشهرين ولا علاقة له بالاجتماع. وأضاف أنه من "يرفض مكافحة الإرهاب فهو جزء من الإرهاب".

المصدر : رويترز