تفجير ضد الشرطة وتظاهر بذكرى احتجاجات البحرين
آخر تحديث: 2014/2/14 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/14 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/15 هـ

تفجير ضد الشرطة وتظاهر بذكرى احتجاجات البحرين

الانفجار استهدف حافلة الشرطة بقرية شهدت مظاهرات في ذكرى الاحتجاجات (رويترز)

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن تفجيرا استهدف الجمعة حافلة للشرطة في قرية تظاهر بها مئات الأشخاص في الذكرى الثالثة لبدء حركة الاحتجاجات بالبلاد. كما أفاد شهود عيان بأن صدامات جرت بين قوات الأمن ومئات المتظاهرين، في حين لم يتطرق الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى المعارضة خلال كلمته بمناسبة يوم ميثاق العمل الوطني.

وقالت وزارة الداخلية في تغريدة على تويتر إن "تفجيرا إرهابيا في منطقة الدية أسفر عن تعرض حافلة لنقل أفراد الشرطة لتلفيات. والجهات المختصة تباشر إجراءاتها". وأفاد شهود بأنهم سمعوا انفجارا قويا في القرية قبل أن تطوّق قوات الشرطة المكان.

وجرت الجمعة مواجهات بين قوات الأمن ومئات المتظاهرين الذين خرجوا في عدد من القرى وحتى في وسط المنامة -المحظور بها التظاهر- تلبية لدعوة من جمعية الوفاق المعارضة بمناسبة ذكرى الاحتجاجات التي بدأت يوم 14 فبراير/شباط 2011.

وقد دعا آية الله عيسى قاسم خلال خطبة الجمعة إلى مسيرة سلمية كبرى غدا لتأكيد إصرار المتظاهرين على الإصلاح، على حد تعبيره.

وفي السياق ذاته، ذكر شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أن صدامات جرت بين قوات الأمن ومئات المتظاهرين، مشيرين إلى سقوط جرحى.

وقال الشهود إن المئات من الرجال والنساء نزلوا منذ فجر الجمعة في المنامة وشوارع القرى، وأضافوا أن المتظاهرين ارتدوا أكفانا، في حين غطى بعضهم وجوههم في مظاهرات رددوا خلالها هتافات تندد بالنظام الحاكم في البلاد.

وتابع الشهود أن الشرطة البحرينية تدخلت وفرقت المظاهرات بالقوة مستخدمة الغاز المدمع وسلاح الخرطوش، مما أوقع إصابات عدة، لم تصدر حصيلة ضحايا بشأنها.

وكانت مظاهرات الخميس أدت الخميس إلى اعتقال 29 شخصا، اتهمتهم وزارة الداخلية "بالتسبب في أعمال شغب وتخريب"، كما ورد في بيان للوزارة.

ودعت المعارضة كذلك إلى مسيرة كبرى السبت المقبل في شارع البديع الذي يبعد مسافة خمسة كيلومترات عن المنامة.

ملك البحرين أكد أن جميع المواطنين شركاء في الوطن مهما اختلفت الآراء
(الأوروبية-أرشيف)

تجاهل رسمي
من جانبه، تجاهل الملك البحريني ذكرى بدء الحركة الاحتجاجية في كلمته بمناسبة الذكرى الـ13 لميثاق العمل الوطني الذي يمثل ثمرة عملية انفتاح سياسي بدأها الملك أدت في عام 2002 إلى إعادة البرلمان المنتخب بعدما تم حله في 1975.

وقال آل خليفة في كلمته إن "يوم الميثاق الوطني هو يوم توافق شعب البحرين على إقراره بغالبية منقطعة النظير"، مؤكدا أن "الجميع شركاء في الوطن مهما اختلفت الآراء وتعددت".

وتشهد البحرين احتجاجات متقطعة منذ عام 2011 للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية، قتل خلالها 89 شخصا على الأقل، وفق الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان. ولم يسفر الحوار الوطني الذي أطلق قبل سنة لإخراج البلاد من الأزمة عن أي تقدم ملموس، وقد تم تعليقه بعد انسحاب الأطراف.

وخفّت هذه الاحتجاجات إلى حد كبير، لكن اشتباكات محدودة استمرت، وتزايدت الهجمات بالقنابل على رجال الشرطة والأمن بشكل خاص منذ منتصف العام 2012.

وكانت آخر مظاهر الاحتجاجات في المملكة اشتباك الشرطة يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الماضي مع متظاهرين في العديد من البلدات القريبة من العاصمة المنامة قبيل انعقاد منتدى حوار المنامة الدولي بشأن الأمن في الشرق الأوسط.

وشددت السلطات العقوبات على مرتكبي أعمال العنف، وأقرت عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة في حال وقوع قتلى أو جرحى، كما منعت المظاهرات في المنامة.

المصدر : وكالات

التعليقات