جانب من الدمار الذي لحق بمدينة طفس جراء الغارة الجوية التي استهدفتها الأربعاء 

قتل 12 شخصا جراء إلقاء طيران النظام السوري برميلاً متفجراً على حي الحيدرية بـ حلب، ولقي تسعة أشخاص مصرعهم بغارة جوية شنها سلاح الجو على مدينة طفس بريف درعا، بينما قتل أكثر من ثلاثين عنصرا من قوات النظام باشتباكات عنيفة بريف القنيطرة الجنوبي.
 
من جهة ثانية، حصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر انسحاب عناصر "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" من عدة مواقع حيوية في دير الزور.
 
وبث ناشطون صورا تظهر الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي للنظام على مدينة طفس بريف درعا ومحاولة الأهالي انتشال الجثث وإنقاذ الجرحى.

وأفادت شبكة شام الإخبارية بأن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على بلدة صيدا في ريف درعا بالإضافة إلى مخيم درعا وأحياء درعا البلد.

وقال مراسل الجزيرة في درعا منتصر الحوراني إن حي طريق السد تعرض اليوم لقصف بثلاثة براميل متفجرة ما أدى لسقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

مدينة يبرود بريف دمشق تعرضت الأربعاء لقصف مدفعي من قبل جيش النظام

مواجهات عنيفة
وأفادت شبكة شام أن اشتباكات عنيفة تدور بين عناصر الجيش السوري الحر وقوات النظام في أحياء بدرعا البلد لا سيما في حي المنشية.

وأفادت شبكة سوريا مباشر بإصابة عدد كبير من المدنيين في غارة جوية على مدينة يبرود في ريف دمشق وتزامن ذلك مع قصف مدفعي من قبل جيش النظام استهدف منطقة ريما شرق مدينة يبرود في منطقة القلمون بريف دمشق.

وتشهد منطقة ريما والطريق بين دمشق وحمص اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش الحر وقوات النظام منذ ساعات الفجر الأولى وحتى اللحظة إثر محاولة جيش النظام التقدم من عدة محاور.

وقالت شبكة شام إن قوات النظام قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مدينة عدار بريف دمشق، فيما تحدثت "سوريا مباشر" عن أن اللواء 104 استهدف بالرشاشات المتوسطة طريق قرية دير مقرن وقرية إفرة في وادي برى في القلمون بريف دمشق.

وذكرت شبكة شام أن الجيش الحر تمكن من التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم واقتحام المناطق المحيطة بمدينة يبرود من جهة منطقة ريما وقرية القسطل، وأكدت أن مسلحي المعارضة قتلوا وجرحوا عددا من قوات النظام.

وأشارت الشبكة إلى أن قوات النظام قصفت أطراف بلدة الرنكوس في جبال القلمون بريف دمشق، مضيفة أن اشتباكات عنيفة تدور على أطراف بلدة جراجير بمنطقة جبال القلمون بين الجيش الحر وقوات النظام.

وفي حماة، قالت شبكة شام إن اشتباكات عنيفة تدور على الطريق السيارة بين مدينتي مورك وصوران بريف حماة الشمالي وسط قصف من الطيران الحربي والمروحي يستهدف المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة في حمص إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح آخرون مساء أمس الثلاثاء إثر قصف قوات النظام بلدة الزارة بريف حمص.

وأضاف المراسل أن قوات النظام استهدفت بصواريخ أرض-أرض أماكن تجمع النازحين داخل البلدة، ما أسفر عن قتلى وجرحى معظمهم من الأطفال، وتزامن القصف مع محاولة اقتحام البلدة من قوات النظام.

 اتحاد التنسيقيات قال إن أكثر من ثلاثين من عناصر قوات النظام السوري قتلوا خلال اشتباكات عنيفة شهدها ريف القنيطرة الجنوبي

قتلى بقوات النظام
في المقابل، أعلن اتحاد التنسيقيات مقتل عشرات من عناصر قوات النظام السوري خلال اشتباكات عنيفة شهدها ريف القنيطرة الجنوبي.

وأوضح المصدر نفسه أن مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلاميّة بمعية عدد من الألوية في ريف القنيطرة تمكنوا فجر الأربعاء من التصدي للرتل القادم من جهة بلدة نبع الصخر باتجاه ريف القنيطرة الجنوبي.

وأكد اتحاد التنسيقيات أن المواجهات أسفرت عن مصرع أكثر من ثلاثين من قوّات النظام وجرح عدد كبير منهم, فيما قتل خمسة من عناصر حركة أحرار الشام الإسلاميّة.

في جانب آخر، حصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر انسحاب عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من عدة مواقع حيوية في دير الزور.

وأظهرت الصور إقدام قوات من "الجبهة الإسلامية" و"جبهة النصرة" على تفجير مقر قائد تنظيم الدولة في دير الزور عامر الرفدان وبعض القياديين الآخرين.

وجاء ذلك بعد انسحاب قوات تنظيم الدولة من كل من: نادي النفط السياحي، وحقل غاز كونكو، وحقل غاز الجفري، وصوامع الحبوب والمطاحن.

المصدر : الجزيرة