"أصدقاء سوريا" يطالبون بجلسة طارئة للجمعية العامة
آخر تحديث: 2014/2/10 الساعة 11:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/10 الساعة 11:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/11 هـ

"أصدقاء سوريا" يطالبون بجلسة طارئة للجمعية العامة

قطر والسعودية وتركيا طالبوا بمناقشة الأوضاع الإنسانية المتدهورة في سوريا (رويترز)

طلبت كل من قطر والسعودية وتركيا باسم مجموعة أصدقاء سوريا عقد جلسة طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة "الأوضاع الإنسانية المتدهورة في سوريا".

وقالت الدول في رسالة لرئيس الجمعية العامة إن مواصلة السلطات السورية ارتكابَ ما سمتها الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان وتصعيد أعمال العنف وتنصلها من التزاماتها بشأن تسهيل وصول المساعدات الإنسانية أمر غير مقبول.

كما طالبت في الرسالة بالاستماع لكل من مفوضة الشؤون الإنسانية فاليري أموس, ومفوضة حقوق الإنسان نافي بيلاي, بالإضافة إلى مفوض شؤون اللاجئين أنتونيو غوتيرس.

وتأتي هذه المطالبة عقب توزيع أستراليا ولوكسمبورغ مشروع قرار بشأن الوضع الإنساني في سوريا على الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي في 7 فبراير/شباط الحالي.

وقالت مصادر للجزيرة إن الدولتين تسعيان لاعتماد مشروع من المجلس عقب سماع تقرير مفوضة الشؤون الإنسانية فاليري أموس المقرر نشره هذا الأسبوع.

وتريد الدولتان العضوان في مجلس الأمن إعطاء فرصة كافية للاطلاع على الأوضاع الإنسانية المتدهورة التي يعيشها ملايين المدنيين, ومدى وفاء السلطات السورية بالتزاماتها بهذا الشأن ومن ثم تقديم المشروع.

انتقاد
وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قد انتقد عجز الأمم المتحدة والأسرة الدولية في سوريا، في كلمة له أمام مؤتمر الأمن الدولي في ميونيخ في 3 فبراير/شباط الحالي.

وأكد أوغلو أن "الأسرة الدولية تظهر عجزها في سوريا، كما أظهرت عجزها طيلة ثلاث سنوات في البوسنة وفي رواندا لسنوات".

وأضاف أن الأمم المتحدة "طلبت المغفرة لإفلاسها في البوسنة، وعاجلا أم آجلا سيتوجه الأمين العام للأمم المتحدة إلى حمص واليرموك ليطلب المغفرة كذلك".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات