القتال الدائر في عمران يؤثر سلبا على الأمن بينما تسعى السلطات إلى تنفيذ مقررات الحوار الوطني (الجزيرة-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن قتلى سقطوا اليوم السبت في تجدد المعارك بين الحوثيين وقبائل حاشد في منطقة وادي خيوان بمحافظة عمران شمال صنعاء بعد مقتل عشرات في اشتباكات سابقة, وإن الرئيس عبد ربه منصور هادي ينوي إرسال لجنة إلى المحافظة لوقف القتال فيها.

وأضاف المراسل نقلا عن مصادر طبية وقبلية قولها إن نحو 14 قتيلا وعددا من الجرحى سقطوا في صفوف القبائل و25 قتيلا في صفوف الحوثيين.

ويأتي هذا التطور بعد نجاح مقاتلي القبائل في السيطرة على عدة مواقع تابعة للحوثيين قبل أن يستردها الحوثيون صباح اليوم.

وقال مراسل الجزيرة إن الطرفين يتبادلان السيطرة على بعض المواقع في إطار المعارك الجارية من فجر أمس في منطقتي حوث ووادي خيوان, مضيفا أن تصاعد القتال في هذه المحافظة القريبة من صنعاء يستحث السلطات للتسريع بإرسال لجنة مصالحة لبحث وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وكان الحوثيون والسلفيون قد توصلوا في العاشر من الشهر الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة دماج بمحافظة صعدة شمالي البلاد بعد وساطة حكومية, وتم لاحقا نشر الجيش في مواقع المسلحين.

معارك عمران
وكانت مصادر قبلية ذكرت مساء الجمعة أن أربعين من الحوثيين وعشرين من قبائل حاشد قتلوا في المعارك بمحافظة عمران.

قبائل حاشد أكدت أنها تعرضت لهجوم
 من الحوثيين وأنها قامت بصده

وأفاد أحد تلك المصادر بأن المعارك -وهي الأعنف منذ اندلاع القتال بالمحافظة في الخامس من يناير/كانون الثاني الماضي- بدأت فجر أمس في وادي خيوان ووادي دنان ومناطق أخرى بمديريتي حوث والعشة.

واندلع القتال في مناطق بمحافظة عمران قبل نحو شهر عندما حاول الحوثيون الاستيلاء على مواقع لقبائل حاشد في منطقة حوث. وأوضح مصدر قبلي أن الطرفين استخدما أسلحة ثقيلة ومتوسطة في المواجهات الأخيرة.

وفي الوقت نفسه, أكد مصدر من آل الأحمر المنتمين إلى قبائل حاشد أن الحوثيين أطلقوا الثلاثاء الماضي هجوما تحت غطاء من القصف بالصواريخ ومدافع الهاون للتقدم في منطقتي حوث والخُمري, مضيفا أن قبائل حاشد جمعت آلاف الرجال وشنت هجوما مضادا.

على صعيد آخر, أفاد مراسل الجزيرة بأن 18 جنديا يمنيا قتلوا وأصيب ستة آخرون في هجوم استهدف نقطة عسكرية في محافظة حضرموت شرقي اليمن أمس.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن من وصفتهم بعناصر إجرامية ارتكبت مجزرة بشعة بحق الجنود أثناء عودتهم من أداء صلاة الجمعة بمدينة شبا, بينما قال مسؤول أمني إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف المهاجمين.

وقتل جندي يمني وأصيب آخر الخميس في هجوم على نقطة تفتيش للجيش في محافظة البيضاء جنوب شرق صنعاء. وتنسب السلطات عادة هذه الهجمات إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات