انتقادات للهدم بالأغوار وناشطون يقيمون قرية بمستوطنة
آخر تحديث: 2014/2/1 الساعة 11:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/1 الساعة 11:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/2 هـ

انتقادات للهدم بالأغوار وناشطون يقيمون قرية بمستوطنة

عشرات الناشطين الفلسطينيين أقاموا قرية عين حجلة بالأغوار في تحدٍ لمحاولات إسرائيل ضم المنطقة (الفرنسية)
انتقد منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة جيمس رولي هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي 36 منزلا فلسطينيا في غور الأردن، في حين يواصل نشطاء فلسطينيون لليوم الثاني إقامة قرية في المنطقة احتجاجا على الاستيطان الإسرائيلي.

وأعرب رولي عن قلقه من أعمال الهدم الإسرائيلية في بلدة عين الحلوة والتي أدت لتهجير 66 شخصا، بينهم 36 طفلا.

وأضاف أن هدم المنازل -الذي ارتفع إلى أكثر من الضعف منذ عام- يشكل خرقا للقانون الدولي، ودعا لوقفه فورا.

وذكر أن منظمات إنسانية تقدم المساعدة الطارئة للعائلات المهجرة، لكنه أكد أن هذه المنظمات تواجه صعوبات متزايدة في تلبية الحاجات الطارئة في غور الأردن بسبب القيود التي تفرضها السلطات الإسرائيلية.

عين حجلة
وتأتي تصريحات رولي في حين تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي محاصرة عشرات الناشطين الفلسطينيين في غور الأردن بعد إعلانهم إقامة قرية عين حجلة على غرار قرية باب الشمس.

وكان عشرات النشطاء أعلنوا إقامة القرية على أراضٍ تابعة للبطريركية الأرثوذكسية في تحدٍ لمحاولات إسرائيل ضم المنطقة والاحتفاظ بها في إطار أي اتفاق نهائي مع الفلسطينيين.

وحاصرت قوات الاحتلال المنطقة بقوات كبيرة، وأغلقت الطرق المؤدية إليها من كافة الاتجاهات.

محيط مخيم الجلزون شهد اشتباكات أمس
بين متظاهرين وقوات الاحتلال
(الفرنسية)

وكان نحو مائتي ناشط فلسطيني أقاموا قرية عين الشمس في مستوطنة كانت قيد البناء في مارس/آذار الماضي قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بعد عدة أيام.

وفي السياق، نظمت حركة السلام الآن الإسرائيلية جولة في عدد من القرى الفلسطينية لدعم سكانها في مواجهة اعتداءات المستوطنين المتكررة.

وبدأت الجولة من قرية قصرة جنوب نابلس التي تعرضت لما يزيد على ستين اعتداء من قبل المستوطنين ضد المساكن والمركبات ودور العبادة.

سقوط جرحى
وفي جباليا بقطاع غزة أصيب فلسطينيان في إطلاق نار للجيش الإسرائيلي مساء أمس الجمعة، ليرتفع إلى سبعة عدد الذين أصيبوا قرب السياج الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في الحكومة المقالة الطبيب أشرف القدرة إن المواطنين أصيبا قرب مقبرة الشهداء الشرقية، وحالتهما متوسطة.

وفي الضفة الغربية أصيب عشرة أشخاص -إصابات بعضهم خطيرة- في اشتباكات مع الجنود الإسرائيليين عند مدخل مخيم الجلزون بعد مظاهرة خرجت للاحتجاج على استشهاد أحد أبناء المخيم الأربعاء الماضي برصاص قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات