أبو الفتوح لن يترشح وتيار صباحي ينفي التراجع
آخر تحديث: 2014/2/1 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/1 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/2 هـ

أبو الفتوح لن يترشح وتيار صباحي ينفي التراجع

عبد المنعم أبو الفتوح أعلن عدم خوض الانتخابات الرئاسية على ضوء ترشح السيسي (الجزيرة-أرشيف)

أكد رئيس حزب مصر القوية والمرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وبينما نفى التيار الشعبي استبعاد ترشح مؤسسه حمدين صباحي، أعلن رئيس الوزراء حازم الببلاوي عزمه إجراء تعديل وزاري يشمل وزير الدفاع، في إشارة واضحة إلى ترشح عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية. 

وقال أبو الفتوح بعد لقاء جمعه بالمرشح الرئاسي السابق عمرو موسى إن قراره جاء على ضوء  ترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

من جانبه قال موسى إن موقفه هو تأييد السيسي, متوقعا ترشحه للرئاسة خاصة وأن عليه إجماعا غير مسبوق من الشعب المصري، على حد تعبيره.

في الأثناء نفى التيار الشعبي تراجع مؤسسه حمدين صباحي عن الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، وأكد أن الأمر لا يزال محل دراسة ويخضع لمشاورات مع من وصفها بأطراف شريكة في الثورة.

وقال التيار فى بيان له إن هناك اتجاها قويا بداخله وبين الأوساط الثورية يرى ضرورة الدفع بصباحي لخوض الانتخابات مرشحا عن ثورة 25 يناير وما سماها موجة تصحيح مسارها يوم 30 يونيو/حزيران.

المصلحة الوطنية
وأوضح التيار أن قرار ترشح صباحي للرئاسة ستحكمه "اعتبارات المصلحة الوطنية أولا، وما تقتضيه الضرورة الثورية"، وجدد حرصه على "وحدة صف القوى الوطنية والثورية".

حمدين صباحي وصفته بعض قيادات حزبه بأنه المرشح الأنسب للانتخابات (رويترز-أرشيف)

وكان المتحدث باسم التيار الشعبي حسام مؤنس قال في وقت سابق إن أغلب قيادات التيار وأعضائه يرون أن صباحي هو المرشح الأنسب والأجدر للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكد مؤنس -في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر- أن صباحي ليس "خائفا" من الترشح أمام وزير الدفاع الحالي المشير عبد الفتاح السيسي، لكن لديه مخاوف من شق الصف أو أن يكون ترشحه خدمة لقوى الثورة المضادة أو عدم الالتزام بما طرحه من شروط.

يذكر أن صباحي خاض انتخابات الرئاسة الأولى التي أعقبت ثورة 25 يناير، وخرج من الدور الأول بعد أن حل ثالثا بعد كل من الرئيس المعزول محمد مرسي، وأحمد شفيق.

تعديل وزاري
وفي سياق ذي صلة قال رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي إنه سيجري تعديلا محدودا على حكومته هذا الشهر يشمل وزير الدفاع، في إشارة واضحة إلى تمكين السيسي الذي يشغل المنصب  من الترشح للرئاسة.

كما سيشمل التعديل وفقا للببلاوي وزارة الدولة للإنتاج الحربي التي خلت بوفاة الفريق رضا حافظ في ديسمبر/كانون الأول الماضي ووزارة التعاون الدولي بعد استقالة زياد بهاء الدين الذي كان يشغل أيضا نائب رئيس الوزراء، مشيرا إلى أنه سيجري التعديل قبل زيارة مقررة للسعودية أواخر الأسبوع الجاري.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية أعلن موافقته الأسبوع الماضي على "التكليف الشعبي" لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بالترشح للرئاسة، وقبل ذلك أصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور أمرا بترقية السيسي إلى رتبه مشير، في خطوة وصفت بأنها تمهد لتقاعده قبل ترشحه للرئاسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات