قتل شرطي بحريني في هجوم "إرهابي" وقع مساء أمس الاثنين "أثناء قيامه بأداء الواجب" في منطقة دمستان جنوب غرب العاصمة المنامة، بحسب وزارة الداخلية البحرينية.

وذكرت الوزارة في بيان على حسابها على موقع "تويتر" أن أحد رجال الشرطة "استشهد مساء الاثنين إثر تعرضه لعمل إرهابي"، من دون مزيد من التفاصيل، مكتفية بالإشارة إلى أنه جرى فتح تحقيق في الحادث.

واتهم وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة حزب الله اللبناني بالوقوف وراء التفجير, وكتب في حسابه على تويتر "رجل أمن آخر يسقط شهيدا في البحرين، قتلته قنبلة من صنع حزب الله".

وأدانت حركة الوفاق الهجوم في دمستان مؤكدة رفضها القاطع لأعمال العنف, وأكدت أن السلمية هي سمة الحراك الشعبي في البحرين, وأنها ترفض رفضا قاطعا أعمال العنف, بالإضافة أي عمل يستهدف الأرواح والممتلكات.

ويعتبر هذا الهجوم الأول الذي يستهدف قوات الأمن في البحرين منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني وقاطعتها المعارضة التي تقودها حركة الوفاق.

وتشهد البحرين من عدة شهور بين الفينة والأخرى تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع، أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل "المولوتوف", حيث قتل ثلاثة من عناصر الأمن بينهم ضابط إماراتي في تفجير عبوة ناسفة في 3 مارس/آذار الماضي, وفي 25 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، أعلنت وزارة الداخلية البحرينية إصابة اثنين من رجال الأمن بمنطقة الدراز غربي المنامة في "تفجير إرهابي".

المصدر : وكالات