تتواصل الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وجيش النظام في محيط مطار دير الزور العسكري، في حين تظاهر أهالي جنود النظام بريف حماة للاحتجاج على سياسته في الدفاع عن المطار الذي يحاصره التنظيم، بينما تشتعل جبهات عدة في حماة ومناطق أخرى بمعارك عنيفة.

وبينما يتبادل تنظيم الدولة مع قوات النظام معارك الكر والفر وأعمال القصف والتفجير في مطار دير الزور العسكري ومحيطه، قالت شبكة "سوريا مباشر" إن جيش النظام قصف براجمات الصواريخ مناطق أخرى في مدينة دير الزور.

وفي الوقت نفسه، قال مركز حماة الإعلامي إن مظاهرات وصفها بالحاشدة خرجت في مدينة مصياف الموالية للنظام بريف حماة، حيث طالب الأهالي بمعرفة مصير أبنائهم من الجنود في مطار دير الزور العسكري، وأضاف أن عناصر فرع الأمن العسكري قاموا بالرد على المظاهرات بإطلاق الرصاص.

وفي ريف حماة أيضا، لقي تسعة عناصر من قوات النظام مصرعهم برصاص الثوار في معارك عند حاجز وادي الدورات، وفقا لاتحاد التنسيقيات.

وقالت وكالة "مسار برس" إن كتائب الثوار شنت فجر اليوم هجوما على حاجز شرق مدينة مورك بريف حماة، مما أسفر عن تدمير الحاجز وعربتين عسكريتين، إضافة إلى مقتل 13 عنصرا من قوات النظام وجرح آخرين.

في المقابل، قصفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مدينة اللطامنة والطريق الواصل بين مورك وكفرزيتا. وتحدث ناشطون عن مخاوف أهالي المدينتين من احتمال اقتحامهما من قبل قوات النظام بسبب القتال الدائر بين جبهة النصرة وبعض الفصائل العسكرية في الريف الشمالي، مما أضعف قدرة النصرة على مواجهة قوات النظام.

جبهة النصرة وكتائب الثوار تشن معارك عنيفة ضد قوات النظام بريف حماة (ناشطون)

وفي ريف حماة الجنوبي، دارت اشتباكات مساء أمس بين كتائب الثوار ومليشيات الشبيحة في محيط قرية خنيفيس، مما أدى إلى مقتل سبعة عناصر من الشبيحة وجرح ثلاثة آخرين، في حين يواصل النظام حملة الاعتقال في مدينة حماة لإلحاق الشباب المدنيين بالخدمة العسكرية، وفقا لشهادات ناشطين.

معارك متفرقة
وعلى صعيد متصل، يواصل جيش النظام القصف على بلدة داريا بريف دمشق، كما تستمر الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام في حي جوبر الدمشقي وسط قصف بالدبابات.

ورصد ناشطون معارك على جبهتي الهلالية وأم شرشوح قرب مدينة تلبيسة في حمص وقرب مدينة الحولة، بالتزامن مع قصف مدفعي بالقذائف الفوسفورية استهدف المنطقة، بحسب شبكة سوريا برس.

وفي درعا أسقط الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة الشيخ مسكين، بينما ذكرت سوريا مباشر أن كتائب الثوار استهدفت معاقل جيش النظام في قريتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام في ريف إدلب، وكذلك الحال في حندرات بريف حلب.

وقد أسفرت المعارك المتفرقة في سوريا عن مقتل 19 ضابطا من قوات النظام في مناطق متفرقة خلال الـ72 ساعة الماضية، وفقا لإحصاءات نشرتها وكالة مسار برس.

المصدر : الجزيرة + وكالات