تأجيل الحوار بين فرقاء ليبيا للأسبوع المقبل
آخر تحديث: 2014/12/9 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/9 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/17 هـ

تأجيل الحوار بين فرقاء ليبيا للأسبوع المقبل

ليون (يسار) التقى الاثنين أبو سهمين وسيلتقي في وقت لاحق نوابا بالبرلمان المنحل  (غيتي)
ليون (يسار) التقى الاثنين أبو سهمين وسيلتقي في وقت لاحق نوابا بالبرلمان المنحل (غيتي)

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون تأجيل المحادثات الرامية لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد إلى الأسبوع المقبل بدلا من نهار اليوم الثلاثاء، في حين ناشدت الأمم المتحدة الفرقاء السياسيين التعامل معا بروح الموضوعية والمصالحة في جولة الحوار المقبلة.

وقال ليون -خلال مؤتمر صحفي مساء أمس بطرابلس- "كنا ننوي بدء الاجتماع الثلاثاء لكننا بحاجة إلى مناقشة التفاصيل مع مختلف الأطراف، ونأمل أن تنطلق عملية الحوار الأسبوع المقبل".

والتقى ليون أمس رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين وأعضاء آخرين، وسينتقل في وقت لاحق إلى مدينة طبرق (شرق) للقاء أعضاء من مجلس النواب المنحل المنعقد هناك.

ودعا المبعوث الأممي مختلف الأطراف للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية والتوصل لاتفاق شامل لوقف إطلاق النار.

وأكدت البعثة الأممية في بيان لها أمس أن الحوار المرتقب يهدف إلى التوصل إلى اتفاق حول إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية إلى حين إقرار دستور دائم للبلاد. وطلب البيان من طرفي الحوار التمسك بمصلحة البلاد لتجنّب سفك مزيد من الدماء باعتبار الحوار الوسيلة الأكثر جدوى لمعالجة الوضع الراهن .

وأضاف البيان أن الحوار لن يكون مقترنًا بأي شروط، وسيعمل المشاركون فيه على  تحديد آليات لمراقبة وتنفيذ وقف إطلاق النار وانسحاب المسلحين من المدن ومنشآت الدولة كخطوة أولى.

وتقود البعثة الأممية في ليبيا جهوداً للحوار بين طرفي الأزمة في ليبيا الممثلين في أعضاء المؤتمر العام المجتمعين في طرابلس ونواب البرلمان المنحل بطبرق، وكانت أولى تلك المحاولات هي جولة الحوار التي عقدت في 29 سبتمبر/أيلول الماضي في غدامس غربي البلاد، بينما جرت في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي جولة ثانية في العاصمة طرابلس.

المصدر : وكالات