أمير قطر يدعو لتنحية الخلافات الخليجية
آخر تحديث: 2014/12/9 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/9 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/17 هـ

أمير قطر يدعو لتنحية الخلافات الخليجية

الشيخ تميم: علينا الحرص على أن تكون علاقات الشعوب الخليجية فوق كل الخلافات(الجزيرة)
الشيخ تميم: علينا الحرص على أن تكون علاقات الشعوب الخليجية فوق كل الخلافات(الجزيرة)

اختممت في الدوحة مساء اليوم الثلاثاء القمة الخليجية الـ35، وقال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بافتتاح القمة، إن الاتحاد الخليجي سيظل هدفا ساميا يجب الحرص عليه. وشدد في كلمته في القمة المنعقدة بالدوحة على أن التجارب الأخيرة "تعلمنا ألا تتحول الخلافات السياسية بين القادة إلى خلافات تمس قطاعات اقتصادية واجتماعية وإعلامية"، مؤكدا على ضرورة أن تكون علاقات الشعوب الخليجية فوق كل الخلافات.

وأضاف الشيخ تميم "إذا لم تستمر آليات ومؤسسات التعاون والتعاضد في العمل في مراحل الاختلاف في الرأي، فهذا يعني أننا لم ننجح في إرساء أسس متينة لهذه المنظمة".

وتابع "إذا لم تكن علاقات شعوبنا الخليجية مفروغا منها حتى في مرحلة الأزمات، فهذا يعني أن مجلس التعاون سيبقى جسماً فوقياً"، مشددا على أن "هناك بديهيات في علاقات دول مجلس التعاون وشعوبه يجب ألا تكون موضع تساؤل في أي وقت من الأوقات".

القمة الخليجية بالدوحة تنافش
قضايا أمنية واقتصادية ملحة
(الجزيرة)

مكانة مجلس التعاون
وأكد أمير قطر إلى أن هذا هو الوقت الذي يجب على مجلس التعاون لدول الخليج العربي أن يحدد دوره الإقليمي بناء على مكانة دوله الإستراتيجية، مشيرا إلى أن الدول الكبرى تتعامل بلغة المصالح فقط ولا تصغي إلى المناشدات الأخلاقية.

وحظيت القضية الفلسطينية بنصيب من كلمة أمير قطر، إذ شدد على أن ممارسات إسرائيل العدوانية في الأراضي الفلسطينية تنذر بعواقب وخيمة على المنطقة وبتدمير عملية السلام وحل الدولتين.

ودعا الشيخ تميم العالمين العربي والإسلامي إلى دعم وحماية الشعب الفلسطيني، كما دعا المجتمع الدولي إلى إلزام إسرائيل بالإذعان لقرارات الشرعية الدولية.

واعتبر أن استمرار الأزمة السورية راجع إلى غياب الرؤية لدى الدول المؤثرة فيها، وإلى ازدواجية معايير الشرعية الدولية، مشددا على إيمان قطر بضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة، وأن الدوحة في الوقت ذاته مع حق الشعب السوري في الدفاع عن نفسه ما دام الحل السياسي غير متوفر.

مقترح كويتي
من جانبه دعا أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي ترأست بلاده الدورة السابقة لمجلس التعاون، إلى تشكيل لجنة رفيعة المستوى تضم اختصاصيين وخبراء لاستكمال دراسة مشروع الاتحاد بين دول الخليج من جميع جوانبه، وترفع مقترحاتها إلى المجلس الوزاري ومنه إلى المجلس الأعلى.

الشيخ صباح دعا لتشكيل لجنة رفيعة المستوى لدراسة موضوع الاتحاد الخليجي (الجزيرة)

وفي إشارة إلى أزمة الخلافات التي نشبت بين قطر وبين الإمارات والسعودية والبحرين، قال الشيخ الصباح إن بلاده "تؤمن بأن الاختلاف في وجهات النظر أمر طبيعي ومطلوب، على ألا نصل إلى مرحلة الخلاف والقطيعة"، مضيفا أن مقومات اللحمة والقوة بين دول الخليج تفوق بكثير عناصر القطيعة.

وأضاف أن بلاده تنظر باهتمام إلى ما آلت إليه الأوضاع في اليمن بسبب عدم التزام أحد الأطراف باتفاق السلم والشراكة.

أسعار النفط
وأشار أمير الكويت إلى أن من جملة التحديات التي تواجه دول الخليج انخفاض أسعار النفط عالميا إلى مستويات باتت تؤثر على خطط دول المنطقة وبرامجها التنموية، مضيفا أن هذه المتغيرات تدعو دول الخليج إلى تعزيز مسيرة تكاملها الاقتصادي، والعمل على تنفيذ قرارات مهمة تم اتخاذها في المجال الاقتصادي.

وذكر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في كلمته خلال افتتاح قمة الدوحة، أن قرارات المجلس الأعلى لمجلس التعاون بشأن المشاريع الإستراتيجية المشتركة والتشريعات المشتركة وتوسيع مجالات العمل بين دول المجلس "يجري تنفيذها بحرص دائم من قبل المجلس الوزاري واللجان الوزارية المختصة".

من جانب آخر، تميزت انطلاقة القمة الخليجية بكلمة ألقاها شاب وشابة من قطر باسم شباب دول الخليج، دعوَا خلالها إلى الاهتمام بالشباب الخليجي والاعتماد عليهم لكونهم مستقبل المنطقة ويشكلون 60% من تعداد السكان.

كما تميزت الجلسة المفتوحة للقمة بتكريم قادة دول الخليج لأمير الكويت بمناسبة تسميته من لدن الأمم المتحدة قائدا للعمل الإنساني، وللكويت مركزا للعمل الإنساني.

المصدر : الجزيرة