قطر توقف وساطتها لإطلاق العسكريين اللبنانيين
آخر تحديث: 2014/12/8 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/8 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/16 هـ

قطر توقف وساطتها لإطلاق العسكريين اللبنانيين

اثنان من العسكريين الذين خطفتهم جبهة النصرة إثر معارك في محيط بلدة عرسال اللبنانية في أغسطس/آب الماضي (الجزيرة)
اثنان من العسكريين الذين خطفتهم جبهة النصرة إثر معارك في محيط بلدة عرسال اللبنانية في أغسطس/آب الماضي (الجزيرة)

أعلنت دولة قطر اليوم الاثنين وقف وساطتها لإطلاق الجنود اللبنانيين المحتجزين لدى مجموعات مسلحة سورية منذ أغسطس/آب الماضي نتيجة فشل الجهود التي بُذلت في الفترة الأخيرة لإعادة الجنود إلى عائلاتهم.

وقالت وزارة الخارجية القطرية -في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية- إن جهود الوساطة التي بذلتها قطر جاءت لأسباب إنسانية بعدما طلب لبنان وساطة قطرية. وأضاف البيان أن قرار عدم إمكانية الاستمرار جاء نتيجة لفشل الجهود التي بذلت في الأشهر القليلة الماضية.

وأعربت الخارجية القطرية في البيان نفسه عن بالغ أسفها لمقتل الجندي اللبناني الذي أعلنت جبهة النصرة السورية المعارضة أنها أعدمته.

وكان رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام زار الدوحة منتصف سبتمبر/أيلول الماضي حيث بحث مع المسؤولين القطريين ملف الجنود اللبنانيين المحتجزين داخل سوريا.

يذكر أن جبهة النصرة تحتجز 17 عسكريا لبنانيا، في حين يحتجز تنظيم الدولة الإسلامية سبعة آخرين منذ المعارك التي خاضها ضد الجيش اللبناني أوائل أغسطس/آب الماضي في بلدة عرسال اللبنانية الحدودية المحاذية لمنطقة القلمون السورية.

من جهته أفاد مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم بأن هيئة العلماء المسلمين في لبنان تدرس مبادرة جديدة لاستئناف الجهود الرامية للإفراج عن العسكريين اللبنانيين.

وأضاف أن المبادرة قد تدعو إلى الإفراج عن معتقلين من بينهم نساء في السجون اللبنانية مقابل وضع حد لاحتجاز الجنود. بيد أنه أوضح أن هيئة العلماء المسلمين في لبنان لم تحصل بعد على تفويض من الحكومة اللبنانية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة

التعليقات