أفادت وكالة الأنباء السعودية بأن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز أصدر مجموعة من الأوامر الملكية بشأن تعديلات وزارية شملت تسع وزارات أبرزها الشؤون الإسلامية والتعليم العالي والصحة.

وتم تعيين سليمان أبا الخيل وزيرا للشؤون الإسلامية بدلا من الشيخ صالح آل الشيخ، وخالد السبتي وزيرا للتعليم العالي بدلا من خالد العنقري.

وتبعا للأوامر الملكية التي بثتها وكالة الأنباء السعودية في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عُين محمد آل هيازع وزيرا للصحة وعبد العزيز الخضيري وزيرا للثقافة والإعلام، وهما المنصبان الشاغران منذ إعفاء وزيري الصحة والإعلام في وقت سابق من هذا العام.

وكان الملك السعودي قد أعفى وزير الصحة عبد الله الربيعة من منصبه في 21 أبريل/نيسان الماضي، وكلف المهندس عادل فقيه وزير العمل بالقيام بعمله بالإضافة إلى مهامه، وذلك على خلفية زيادة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا آنذاك.

كما أصدر في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمرا ملكيا، أعفى بموجبه وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز بن محيي الدين خوجة، وذلك بعد إغلاقه فضائية خاصة "للتحريض ضد الشيعة"، بعد يوم من هجوم الأحساء شرقي المملكة.

ويعد هذا التعديل الوزاري الأكبر في السعودية منذ ديسمبر/كانون الأول 2011، حينما أجرى الملك السعودي تعديلا وزاريا شمل وزارات الحج والتجارة والصناعة والخدمة المدنية والاقتصاد والتخطيط.

المصدر : وكالات