تتواصل المعارك منذ أمس الأحد في محيط قلعة حلب عقب تفجيرات تبادلها النظام والمعارضة، في حين تشتد حدة المعارك والقصف بمناطق عدة من درعا، ويؤكد ناشطون أن معارك عنيفة تدور بأحياء في دمشق، مع تفجير تنظيم الدولة الإسلامية سيارة مفخخة بمحيط مطار دير الزور العسكري.

وقال ناشطون إن قوات من المعارضة السورية المسلحة فجّرت أمس نفقا تحت أحد المقار العسكرية لجيش النظام في محيط قلعة حلب، ما أسفر عن تدمير المقر ومقتل وجرح العشرات من جنود النظام الذين كانوا يتحصنون فيه. كما نفذت قوات النظام تفجيرا في محيط القلعة أحدث أضرارا كبيرة بمسجد السلطانية الأثري.

وتلت التفجيرات اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط القلعة التي يسيطر عليها جيش النظام، بالتزامن مع قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة على أحياء حلب القديمة الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، كما تصدت كتائب المعارضة لمحاولة تقدم جيش النظام في منطقة البريج شمال شرقي المدينة.

وأسفرت المعارك عن مقتل عشرين عنصرا من قوات النظام بمنطقة مناشر البريج شرقي حلب، وفقا لشبكة سوريا مباشر.

وفي درعا، أعلن مقاتلو جبهة النصرة سيطرتهم على مساكن الضباط إحدى أهم النقاط العسكرية لقوات النظام في مدينة الشيخ مسكين.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة تتقدم هناك بعد أن استهدفت منطقة المساكن بسيارتين مفخختين. وبذلك باتت قوات المعارضة على تخوم الطريق الدولي بين دمشق ودرعا ومدينة ازرع الإستراتيجية التي تعتبر إحدى مدن حائط قوات النظام الأخير في الدفاع عن دمشق وريفها.

وفي الأثناء، استهدف الثوار حاجزا قرب قرية الوردات واشتبكوا مع قوات النظام في مدينة بصرى الشام بدرعا، بينما شن الطيران الحربي والمروحي غاراته على كل من اللواء 112 وبلدات إبطع وإنخل واليادودة وعتمان ومدن جاسم وبصرى الشام وطفس.

وطال القصف المدفعي مناطق عدة بما فيها حي طريق السد الذي سقط فيه عدد من الجرحى بينهم أطفال، وفقا لشبكة شام. بينما تحدثت شبكة سوريا برس عن استهداف قوات النظام مدينة الشيخ مسكين بغاز الكلور السام.

حي جوبر بالعاصمة دمشق يشهد معارك عنيفة منذ أيام (ناشطون)

قصف ومعارك
وشهد ريف دمشق أمس قصفا جويا على مناطق بيت سحم ومزارع خان الشيح ودروشا وسعسع ودوما، كما استهدف النظام المشفى الميداني في خان الشيح ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في الطاقم الطبي وتدمير جزء من المشفى.

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية واتحاد التنسيقيات أن اشتباكات عنيفة تدور بين الثوار وقوات النظام في حي جوبر بدمشق والمتحلق الجنوبي، كما تحدثت شبكة شام عن اندلاع حريق في حي ركن الدين.

وأضافت الشبكة أن الطيران الحربي للنظام ألقى براميل متفجرة على مدينة الرستن في حمص, وأنه شن غارات على قرى في ريف حماة الشرقي، بينما هاجم الثوار مناطق على طريق السقيلبية بريف حماة.

كما جاء في تقرير لشبكة شام أن الغارات تجددت على الفرقة 17 في الرقة، مع تواصل القصف على ناحيتي سلمى وكنسبا في اللاذقية.

أما دير الزور فشهدت غارات من النظام على حيي العمال والمطار القديم وقريتي حطلة والجفرة، كما استعاد النظام السيطرة على كتيبة الصواريخ المتاخمة لمطار دير الزور العسكري بعد انسحاب مقاتلي "الدولة الإسلامية" في حين رد عناصر التنظيم بتفجير سيارة مفخخة في محيط المطار.

وأكدت شبكة شام أن تنظيم الدولة يخوض معارك في منطقة الجفرة، وأنه صادر كافة أجهزة الاتصال بالإنترنت في القرى المحيطة بالمطار لمنع تسرب الأخبار عن المعارك الدائرة في محيط المطار.

المصدر : الجزيرة + وكالات