توفي القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية المغربي عبد الله بها مساء أمس الأحد بعد أن دهسه قطار في منطقة بوزنيقة جنوب العاصمة الرباط.

وقال مصدر في حزب العدالة والتنمية (إسلامي) إن عبد الله بها -الذي يشغل منصب وزير الدولة في حكومة عبد الإله ابن كيران- كان يتفقّد الموقع الذي توفي فيه القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي أحمد الزايدي الشهرَ الماضي غرقا داخل سيارته في الفيضانات التي عمّت المغرب مؤخرا.

ووصف مراسل الجزيرة في المغرب عبد المنعم العمراني رحيل عبد الله بها بأنه يمثل خسارة كبيرة لحزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة المغربية الحالية، بالنظر إلى قربه من رئيس الحكومة وكونه مكلفا بملفات حساسة في العمل الحكومي.

وأشار المراسل إلى أن الراحل بها كان يوصف بأنه الصندوق الأسود لرئيس الحكومة ابن كيران، ورفيق دربه على مدى عدة عقود في صفوف الحركة الإسلامية.

وأضاف المراسل أن عبد الله بها -الذي كان نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية- كان معروفا بالعمل في صمت، وبكونه ضابط الإيقاع في صفوف الحزب وفي علاقة الحزب بباقي مكونات الساحة السياسية المغربية.

المصدر : الجزيرة