ذكرت وزارة الداخلية اليمنية أن سبعين مهاجرا غير شرعي جميعهم إثيوبيون لقوا مصرعهم بعد غرق قارب كان يقلهم قبالة ساحل المخا جنوبي غربي اليمن.

وقالت الوزارة إن شدة الرياح واضطراب أمواج البحر أدت إلى غرق القارب الصغير الذي كانوا يستقلونه.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية نقلا عن الأجهزة الأمنية بمديرية المخا الساحلية بمحافظة تعز، إن الغرقى جميعهم يحملون الجنسية الإثيوبية, وأرجعت أسباب غرق القارب إلى شدة الرياح واضطراب أمواج البحر.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" عن الأجهزة الأمنية بمديرية المخا أن القارب الذي تعرض للغرق قبالة الساحل كان قادماً من منطقة القرن الأفريقي وهو تابع لأحد المهربين المعروفين، ويجري البحث عنه حاليا من قبل الأجهزة الأمنية.

ويصل نحو مائة ألف مهاجر أفريقي إلى السواحل اليمنية سنويا معظمهم صوماليون إضافة إلى إثيوبيين وإريتريين.

المصدر : الجزيرة + وكالات