أعلنت السلطات السعودية الأحد القبض على 135 شخصا للاشتباه في ضلوعهم بقضايا تتعلق بـ"الإرهاب"، بينها المشاركة بالقتال في الخارج والارتباط بتنظيمات متطرفة وتمويلها وتجنيد العناصر لها.

وقال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن بين الموقوفين 109 سعوديين و26 من غير السعوديين، هم: 16 سوريًا وثلاثة يمنيين ومصري ولبناني وأفغاني وإثيوبي وبحريني وعراقي وشخص من "عديمي الجنسية".

وذكر البيان أن بين الموقوفين الذين لم يتم تحديد فترة القبض عليهم، أربعون شخصا قبض عليهم "لتورطهم في الخروج لمناطق الصراع والانضمام للتنظيمات المتطرفة وتلقي التدريب على الأسلحة والأعمال الإرهابية ومن ثم العودة إلى الوطن للقيام بأعمال مخلة بالأمن".

كما أن من بين الموقوفين 54 شخصا "ثبت لدى الجهات المختصة ارتباطهم بالتنظيمات المتطرفة، وتنوعت أدوارهم في أشكال مختلفة من الدعم لتلك التنظيمات شملت التمويل والتجنيد والإفتاء ونشر الدعاية الضالة والمقاطع المحرضة وإيواء المطلوبين وتصنيع المتفجرات وغيرها".

ومن الموقوفين 17 شخصا على علاقة "بأحداث الشغب والتجمعات الغوغائية وإطلاق النار على رجال الأمن في بلدة العوامية (ذات الغالبية الشيعية شرقي المملكة) وحيازة السلاح وتهريبه والتخطيط لتنفيذ أعمال مخلة بالأمن وارتباطهم بولاءات خارجية".

وشهدت هذه المنطقة مواجهات دامية بين الشيعة وقوات الأمن منذ العام 2011.

وتشمل قائمة الموقوفين أيضا ثلاثة قبض عليهم في محافظة القطيف (ذات الغالبية الشيعية)، وقد "سعوا لتجنيد عناصر بهدف إرسالهم للخارج لتدريبهم وتجهيزهم ومن ثم العودة لتنفيذ عمليات إرهابية داخل المملكة"، بحسب البيان. وبين الموقوفين أيضا 21 "تورطوا في محاولة الدخول إلى المملكة أو الخروج منها بطريقة غير نظامية والقيام بتهريب أسلحة".

المصدر : الجزيرة + وكالات