أعلنت قيادة القوات المركزية الأميركية أمس الجمعة أن طائرات التحالف الدولي شنت عشرين غارة جوية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ضد مواقع تابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، مؤكدة أن الضربات حققت أهدافها.

وجاء في بيان للقيادة أن الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري شهدت ست غارات للقوات الأميركية وحدها على أهداف للتنظيم في سوريا، إضافة إلى 14 غارة لقوات التحالف والولايات المتحدة على أهداف في العراق.

وأشار البيان إلى أن الطائرات الأميركية شنت خمس غارات في محيط مدينة عين العرب (كوباني) ضربت من خلالها موقعا قتاليا وآخر للتدريب، كما شنت غارة أخرى على مقربة من دير الزور استهدفت معسكر تدريب وثلاث سيارات تابعة للتنظيم.

وأضاف البيان أن أربع غارات جوية شنتها قوات التحالف قرب مدينة القائم العراقية دمرت نقاط تفتيش وعربات مدرعة ومخابئ وتحصينات ووحدة تكتيكية، بينما شنت هذه القوات ثلاث غارات على كركوك، وغارتين على كل من الموصل وتل عفر وسامراء، وغارة واحدة على الفلوجة.

وأكد البيان أن تلك الغارات أصابت أهدافها، ودمرت العديد من المعدات والأسلحة والمواقع التابعة للتنظيم بتلك المدن.

يذكر أن الضربات الجوية للتحالف بالعراق بدأت في أغسطس/آب الماضي بعدما استولى التنظيم على الموصل، وتم توسيع الحملة لاحقا لتشمل سوريا بعد أن توعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بإضعاف تنظيم الدولة والقضاء على التهديد الذي يمثله، وذلك بشن هجمات جوية عليه وزيادة الدعم للقوات الكردية والعراقية التي تقاتله.

المصدر : وكالات