بدأت اليوم الجمعة حشود من أنصار الحراك الجنوبي في التجمع بمدينة عدن اليمنية تلبية لدعوة من قادة الحراك الذي أعلن قبل أيام تبنيه برنامجا تصعيديا لتحقيق ما وصفه بالاستقلال عن الشمال.

وجاءت هذه الحشود تلبية لدعوة وجهها قادة الحراك بالاحتشاد اليوم عقب صلاة الجمعة في الساحات والشوارع الرئيسية في محافظات الجنوب اليمني للمطالبة بمنح الجنوبيين حق تقرير المصير.

وكان الجنوبيون في مدينة عدن قد تظاهروا الأحد الماضي بمناسبة الاحتفال بذكرى الاستقلال الوطني، ورحيل الاحتلال البريطاني من جنوب اليمن الذي يوافق يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني، ورفعوا حينها لافتات مناهضة للوحدة والحكومة اليمنية بصنعاء، ووصفوها بـ"سلطات الاحتلال"، كما رددوا هتافات مؤيدة للانفصال وما يدعونه بـ"التحرير والاستقلال".

وأثناء الفعالية، أعلن العشرات من الموظفين في عدن تأييدهم لمطالب الانفصال، وانضمامهم للساحة التي بدأ الاعتصام فيها منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عقب فعالية الاحتفال بذكرى ثورة أكتوبر/تشرين الأول التي اندلعت في العام 1963 ضد الاحتلال البريطاني للجنوب اليمني.

وفي هذه الفعالية أعلن قادة الحراك عن تبنيهم برنامجا تصعيديا لتحقيق ما وصفوه بالاستقلال، دون أن يفصحوا عن تفاصيل البرنامج.

المصدر : الجزيرة