مقتل 19 جنديا بدير الزور والنصرة تتوسع بإدلب وحماة
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 04:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 04:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ

مقتل 19 جنديا بدير الزور والنصرة تتوسع بإدلب وحماة

هجوم سابق لقوات النظام على منطقة في دير الزور (الجزيرة-أرشيف)
هجوم سابق لقوات النظام على منطقة في دير الزور (الجزيرة-أرشيف)
أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن عناصره قتلوا 19 عنصرا من قوات النظام السوري في دير الزور (شرق البلاد) الأربعاء، من جهتها واصلت جبهة النصرة تقدمها في ريفي إدلب وحماة، كما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام وكتائب المعارضة المسلحة في العاصمة دمشق وريفها حيث سقط قتلى للنظام، واندلعت اشتباكات في مدينة حمص وريفها.
 
وأوضحت مصادر في تنظيم الدولة أنه عناصر النظام الذين تم قتلهم كانوا قد أسروا أثناء المعارك في محيط مطار دير الزور العسكري، وأضافت أنهم تمكنوا من السيطرة على عدد من الآليات الثقيلة التابعة للقوات النظامية.

وقامت قوات النظام بقصف محيط المطار وحويجة المريعية ردا على العملية. ويشار إلى أن هذا الهجوم الواسع من قبل تنظيم الدولة هو الأول من نوعه على مراكز سيطرة النظام السوري في محافظة دير الزور، منذ سيطرة التنظيم على معظم المحافظة.

من ناحية أخرى، قالت مصادر بالتنظيم إن أحد مقاتليه فجر نفسه بسيارة مفخخة استهدفت مواقع لقوات النظام في قرية الجفرة القريبة من مطار دير الزور العسكري، في حادثة هي الثانية من نوعها أمس. 

وكان أحد عناصر التنظيم قد فجر نفسه في عربة مفخخة في وقت سابق بالقرب من منطقة بناء المسمكة ومحطة المياه، مما أدى إلى مقتل عدد من جنود النظام. وتعتبر هذه المنطقة من أهم مواقع النظام في الخطوط الدفاعية الأولى لمطار دير الزور العسكري. 

video

توسع النصرة
في غضون ذلك، سيطرت جبهة النصرة على مناطق واسعة في ريفي إدلب (شمال البلاد) وحماة (وسط البلاد)، وما زالت عملياتها مستمرة للسيطرة على مواقع جديدة.

وتستهدف الجبهة في حملتها تلك، فصائل من المعارضة المسلحة، لا سيما ما بقي من كتائب تابعة لجبهة ثوار سوريا.

وكانت النصرة قد أحكمت سيطرتها على جبل الزاوية في ريف إدلب قبل شهر إثر معارك مع مقاتلين من جبهة ثوار سوريا انتهت بانسحاب الأخيرة.

وتقول جبهة النصرة إنها تهدف من هذه الحملات إلى تطهير من وصفتهم بالمفسدين والعصابات، التي تتخذ من الثورة السورية غطاء لأعمال السلب والخطف والقتل على حد وصفها. 

مناطق أخرى
وتجددت الأربعاء الاشتباكات بين قوات النظام وكتائب المعارضة المسلحة في العاصمة دمشق وريفها، حيث سقط قتلى للنظام.

وقالت سوريا برس إن عددا من قوات النظام قتلوا في اشتباكات مع المعارضة المسلحة على أطراف حي جوبر الدمشقي، كما تجددت الاشتباكات على أطرف بلدة زبدين في الغوطة الشرقية بريف العاصمة.

ومن جهتها، أعلنت جبهة النصرة مقتل أربعة عناصر من قوات النظام في حي مسان برزة شمالي دمشق.

وفي مدينة حمص ذكر اتحاد التنسيقيات أن قوات النظام استهدفت بالرشاشات الثقيلة حي الوعر، وتحدثت سوريا مباشر عن وقوع جرحى من المدنيين جراء هذا الاستهداف.

وفي ريف حمص، قال ناشطون إن قوات النظام اشتبكت مع المعارضة بقرية حوش حجو شرق مدينة تلبيسة.

وفي حلب (شمال البلاد)، ذكرت وكالة سمارت أن قتيلين سقطا من عناصر النظام بقصف كتائب المعارضة لحي صلاح الدين.

كما استهدفت كتائب المعارضة بالهاون تجمعات الشبيحة في بلدتي نبل والزهراء المواليتين للنظام بريف حلب.

وتحدثت سوريا برس عن اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام بمدينة الشيخ مسكين بريف درعا في أقصى جنوب البلاد.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات