قالت مصادر أمنية عراقية إن 15 شخصا قتلوا وأصيب نحو عشرين في تفجير سيارة مفخخة قرب أحد المقاهي الشعبية في كركوك شمال العراق.

وفي العاصمة بغداد قتل 18 شخصا وأصيب نحو ستين آخرين في تفجيرين متزامنين بسيارتين مفخختين وقعا في مكانين منفصلين بمدينة الصدر شرقي العاصمة. كما وقع انفجار بعبوة ناسفة في حي الصحة شمالي بغداد أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة آخرين.

وقال مصدر أمني إن السيارة الأولى استهدفت مجموعة من المطاعم الصغيرة في حي مدينة الصدر شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا وجرح 25 آخرين.

وبعد نحو عشرين دقيقة، انفجرت سيارة ثانية مقابل أحد الأسواق في المنطقة نفسها، وتسببت بمقتل سبعة أشخاص وجرح 21 آخرين. كما أدى التفجيران إلى احتراق العديد من السيارات، وفقا للمصدر الأمني نفسه.

وذكرت مصادر أمنية وطبية أن التفجيرين وقعا بعد مقتل شخصين في انفجار قنبلة قرب المنطقة الخضراء ببغداد التي تضم أغلب المباني الحكومية والسفارة الأميركية، كما تحدثت بعض المصادر عن إصابة 12 شخصا.

وتأتي هذه التفجيرات بعد يوم من مقتل تسعة أشخاص وإصابة 24 آخرين بجروح في ثلاثة انفجارات استهدفت مناطق مختلفة من بغداد.

وتستهدف مثل هذه الهجمات عادة عناصر الأجهزة الأمنية والجيش العراقي الذي يخوض معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق مختلفة من العراق، كما تستهدف أحياء ذات غالبية شيعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات