عوض الرجوب-رام الله

وثَّق مركز بحثي فلسطيني هدم مئات المنازل الفلسطينية وإخطار مئات أخرى بالهدم من قبل الاحتلال الإسرائيلي، فضلا عن مصادرة آلاف الدونمات من الأراضي خلال العام 2014.

وقال مركز أبحاث الأراضي -ومقره القدس- إن فريق بحثه الميداني وثق هدم 700 مسكن ومنشأة بزيادة قدرها 3% عن العام الماضي، إضافة إلى توثيق 300 أمر عسكري استهدف 800 مسكن ومنشأة.

ووفق بيان للمركز تلقت الجزيرة نت نسخة منه، فقد بلغ عدد الأشجار المعتدى عليها بالاقتلاع والحرق والتكسير وغيرها حوالي 25 ألفا و600 شجرة، معظمها من أشجار الزيتون، و20 ألفا منها أعدمت تماما.

وتحدث البيان عن تدمير 4400 دونم من الأراضي، بينها 2180 دونما جُرفت لصالح توسيع المستعمرات الإسرائيلية.

وأضاف أن عدد الآبار المهدَّمة في الضفة الغربية بلغ 64 بئرا، بينها 46 بئرا في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية، وثماني آبار في منطقة أريحا، إضافة إلى أوامر هدم جديدة لحوالي 32 بئرا.

وعن مساحة الأراضي المصادرة والمعلن عن مصادرتها، تحدّث البيان عن 17 ألفا و433 دونما، بزيادة تقدر بنحو 6% عن العام 2013.

وأشار مركز أبحاث الأراضي إلى الاستمرار في توسيع 172 مستعمرة إسرائيلية، وشق 70 طريقا لربط المستعمرات الإسرائيلية، فضلا عن إقامة 35 منشأة احتلال مختلفة.

وأضاف أن عددا من معسكرات الجيش تم تحويلها إلى مستوطنات، كما جرى الإعلان عن ستة مخططات طرق جديدة، واستمرار العمل في إقامة 485 حاجزا إسرائيليا تقطع أوصال مدن وقرى الضفة الغربية والقدس.

المصدر : الجزيرة