عوض الرجوب-رام الله    

أقدم مستوطنون فجر اليوم الأربعاء على إحراق منزل فلسطيني مأهول بالسكان، وخطوا شعارات عنصرية على جدرانه جنوب الضفة الغربية.

وقال رئيس بلدية يطا جنوب الخليل موسى مخامرة إن مواطنين من عائلة العدرة وسكانا من قرية الديرات استيقظوا قرابة الساعة الثالثة من فجر اليوم الأربعاء على نيران تلتهم منزل المواطن محمود العدرة، ثم تداعوا لإخمادها.

وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن المنزل يؤوي أسرة مكونة من سبعة أفراد، وأن زجاجة حارقة ألقيت في إحدى غرفه وأتت على محتوياتها قبل أن يستيقظوا ويغادروا المنزل.

وأضاف أن شعارات عنصرية -بينها "الموت للعرب"، "الانتقام"، "يهودية الدولة"- وجدت مكتوبة على جدران المنزل الخارجية.

وتتوزع منازل المواطنين في قرية الديرات على امتداد شارع استيطاني أقيم على أراضيهم، فيما تقام قريبا منها مستوطنة كارمئيل التي يرجحون قدوم المستوطنين منها لتنفيذ اعتدائهم.

ودفعت قوات الاحتلال إلى المكان تعزيزات عسكرية ووحدات من الشرطة، وأغلقت المنطقة لإجراء تحقيق في الحادثة، حسب شهود عيان.

وقال مخامرة إن "لطف الله أنقذ أسرة من سبعة أفراد -بينهم خمسة أطفال- من إبادة جماعية"، مرجحا أن يكون وراء عملية الحرق عمل منظم.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتقلت خلال مداهمات نفذتها الليلة الماضية في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية 22 فلسطينيا، أغلبيتهم من مدينة القدس.

المصدر : الجزيرة