سقط عدد من الجرحى في قصف عنيف للطيران الحربي النظامي على حي جوبر ومعظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق منذ صباح اليوم الأربعاء، في حين أكدت قوات المعارضة قتل عدد من عناصر النظام في هجوم على حاجز بريف حماة الغربي.

وقال نشطاء إن طيران النظام شن 11 غارة وأطلق 14 صاروخ أرض أرض على حي جوبر وأحياء دوما وحرستا وزملكا وزبدين في الغوطة الشرقية.

كما دارت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة المسلحة وقوات النظام على محاور عارفة والخماسية والمناشر وطيبة على أطراف حي جوبر الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة منذ نحو عام.

وفي حماة، قال ناشطون سوريون إن ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب عدد آخر -بينهم نساء- في قصف للطيران السوري على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وطال القصف بالبراميل المتفجرة بلدتي كفرزيتا والزكاة في ريف حماة أيضا وفقا لمصادر المعارضة.

هجوم في الزلاقيات
من جهة أخرى، قالت قوات المعارضة إنها شنت هجوما على قوات النظام في حاجز الزلاقيات بريف حماة الغربي، مضيفة أنها قتلت عددا من عناصر الحاجز وسيطرت على دبابة وأسلحة خفيفة ومتوسطة، على حد قولها.

وفي حمص، قال مراسل الجزيرة إنه عثر على جثة أبو وائل الحمصي -أحد منشدي الثورة السورية- اليوم الأربعاء في قرية السعن شرقي مدينة تلبيسة بعد اختطافه من المدينة الليلة الماضية.

وكان أبو وائل أعلن انضمامه للواء الإيمان بالله، وهو أحد فصائل المعارضة المسلحة في حمص، وهو أحد أبرز منشدي الثورة في منطقة حمص القديمة، وقد ظهر في عدد من الفيديوهات من داخل المناطق المحاصرة بحمص.

المصدر : الجزيرة