السبسي يؤدي اليمين رئيسا لتونس
آخر تحديث: 2014/12/31 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر طبية: مقتل 3 من القوات العراقية في مواجهات مع البشمركة جنوب شرقي الموصل
آخر تحديث: 2014/12/31 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/10 هـ

السبسي يؤدي اليمين رئيسا لتونس

أدى الرئيس التونسي الجديد الباجي قايد السبسي اليوم الأربعاء اليمين الدستورية في مقر مجلس نواب الشعب (البرلمان) بالعاصمة تونس، وتعهد في كلمة له بتعزيز مناعة الوطن وأمنه واستقراره، وبالتمسك بقيم الحداثة والاعتدال والحرية والكرامة.

وعبر السبسي (88 عاما) في بداية كلمته عن امتنانه لمن منحوه ثقتهم وتوجه بالشكر والتقدير للمرأة التونسية التي قال إنها برهنت مرة أخرى عن ما سماه حسها الوطني المرهف وتشبثها بحقوقها ومكتسباتها، مؤكدا التزامه بأن يكون رئيسا لكل التونسيين.

كما شكر السبسي الذين صوتوا لمنافسه الرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي، وعبر لهم عن احترامه اختياراتهم، متوجها بالتحية للمرزوقي الذي بادره بالتهنئة إثر الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت في 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وبين الرئيس التونسي الجديد أن بلاده "تشهد مرحلة جديدة، ولحظات تاريخية ما كانت لتشهدها لولا تضحيات الشهداء الأبرار الذين وهبوا حياتهم لعزة تونس وسيادتها حتى ننعم بالاستقلال والحرية".

وبالوصول إلى هذه المرحلة -التي توجت باستكمال انتخاب مجلس نواب الشعب وبانتخاب رئيس جديد- اعتبر السبسي أن تونس تفتح "باب الأمل بدلا من الخوف، والثقة بدلا من الشك، وتتوج الفترة الانتقالية من الإنجازات الناجحة".

تتويج ناجح
ورأى الرئيس التونسي -خلال الكلمة ذاتها- أن الشعب التونسي توج بنجاح مساره الانتقالي "رغم المحاولات اليائسة التي كانت تريد منع تونس من إنجاح تجربتها الديمقراطية، حيث حاول البعض إقحام البلاد في الفوضى والتحارب".

هيئة الانتخابات أعلنت نهائيا الاثنين الماضي الباجي قايد السبسي فائزا بمنصب الرئاسة (الأوروبية)

كما أكد السبسي أن البلاد طوت صفحة التنافس الانتخابي وما فيها من تجاذبات، معلنا أنه "رئيس لجميع التونسيات والتونسيين، وراع للوحدة الوطنية ولتماسك صفوف التونسيين"، مشددا على أنه "لا مستقبل لتونس دون توافق ودون مصالحة وطنية".

واعتبر الرئيس التونسي أنه على الرغم من جسامة المسؤولية وثقل الأمانة الموكلة إليه فإنه عازم على القيام بأعبائها حسب ما يخوله الدستور التونسي.

وكانت الانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية أسفرت عن فوز مرشح حركة نداء تونس الباجي قايد السبسي بمنصب الرئاسة بنسبة 55.68% مقابل حصول المرشح المستقل منصف المرزوقي على 44.32%،

فخر واعتزاز
من جهته، قال رئيس مجلس الشعب محمد الناصر في كلمته التي سبقت أداء اليمين الدستورية إن هذا اليوم "يشكل محل فخر واعتزاز لما تحقق في تونس، وهو يثبت قدرة الشعب التونسي على تجاوز الأزمات وإنجاح المرحلة الانتقالية والتداول على السلطة بطريقة راقية".

واعتبر الناصر أن البلاد تمكنت من الوصول إلى بر الأمان ووضع دستور بطريقة توافقية وتخطي كل الصعوبات والأزمات بفضل يقظة الشعب وإرادته ويقظة القوى المدنية، فضلا عن أن ثقافة الحوار والتوافق مثلت الأساس المتين والصلب لنجاح مرحلة الانتقال".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات